حكم السفر بدون محرم 

حكم السفر بدون محرم، إن الإسلام قد حرص أشد الحرص على المرأة في كافة الأحوال، واعتنى بها جدا وأعطى لها حقوق عن غيره من الديانات الأخرى،  ومن هذه الحقوق أنه جعلها مصونة في عرضها ونفسها وأمر الرجال بأن يهتموا بذلك، وقد منع الإسلام الوسائل التى قد تؤدي إلى انتهاك حقوق المرأة أو شئ منها، ولذلك فقد جعل لها السفر بأحكام وقواعد تختلف عن سفر الرجل والذي يمكنه السفر دون ضابط، وذلك سب يدل على شأن المرأة في المجتمع، وسوف نقدم لكم معلومات عن هذا الموضوع في الفقرات التالية. 

حكم السفر بدون محرم 

رأي العلماء في حكم السفر بدون محرم، والمقصود بكلمة محرم كل من هو محرم له زواجها أبدا بسبب القرابة أو الرضاعة أو غير ذلك، فقد اتفق العلماء على أن هذا الأمر جائز وغير محرم ولكن في حالة اضطرارها إلى ذلك، مثل كونها في بلاد الكفر وترغب في الانتقال إلى بلاد الإسلام هروبا من دينها فيجوز لها الانتقال من بلاد الخوف إلى بلاد آمنة دون محرم.

ولكن اختلفوا على سفر المرأة من أجل الطاعة أو أداء الفريضة مثل الحج، فقد فرق للبعض منهم بين سفر الطاعة وسفر الواجب، وكان الإختلاف بينهم يرجع إلى مسافة السفر المعتبرة في القصر، حيث أن ذهب السواد الأعظم إلى أن سفر المرأة دون محرم أمر غير جائز ومحرم، كما في السطور التالية.

نقترح لك:  حكم الصيام للمسافر

رأي الفقهاء في السفر حكم بدون محرم 

رأي فقهاء المذهب الحنفي

قالوا أن سفر المرأة دون محرم في كل سفر مباح أو حج أو تطوع أو نحو ذلك هو أمر محرم في حالة إذا كان السفر طويلا أو يتعدى الثلاثة أيام، فيجب أن يكون معها زوجها أو ابنها أو أخوها أو أبوها، أو أي شخص آخر من محارمها، وإذا كان السفر أقل من السر ثلاثة أيام ففي هذه الحالة يجوز سفر المرأة دون محرم إذا كان السفر واجب أو مباح أو تطوع. 

رأي المالكية

قالوا أنه يمكن للمرأة السفر دون محرم إذا كان السفر لا يتعدى مسيرة يوم وليلة، لأنها لو منعت من السفر والسير في الأرض إلا مع محارمها كان ذلك أمر شاق عليها ويؤدي إلى عدم انقضاء مصالحها.

رأي الشافعية

قالوا أن حكم السفر بدون محرم لمسافة تزيد عن ثلاثة أيام هذا أمر غير جائز ومحرم، ولكن البعض منهم أجاز السفر للمرأة بدون محرم بشرط أن يكون معها نشاء ذات ثقة إذا كان الهدف من السفر أداء الحج الواجب، والبعض منهم أجاز السفر للمرأة بدون محرم سواء أن كان هذا السفر واجب أو غير واجب، وقال البعض الآخر أن يجوز لها السفر بغير محرم ولا مساء إذا كان الطريق آمن. 

رأي الحنابلة

قالوا أن سفر المرأة بدون محرم أمر غير جائز إذا كان السفر يتعدى السير ثلاثة أيام، والبعض منهم قال أن المرأة إذا حجت بدون محرم فحجها جائز، فلو كان سفرها أقل من مسيرة ثلاثة أيام فلا عليها شئ. 

ها نحن قد اختتمنا مقالنا هذا والذي قدمنا لكم فيه موضوع مهم جداً وهو حكم السفر بدون محرم، ورأي العلماء في السفر بدون محرم، نود أن يكون هذا المقال أفاد سيادتكم، شكرا لكم. 

زر الذهاب إلى الأعلى