المرأةفتاوي اسلامية

هل قراءة القرآن للحائض حرام؟

قراءة القرآن للحائض من إحدى الأسئلة الشائعة في الوقت الحالي هي هل يجوز للمرأة القراءة في المصحف الشريف. كما أكد العديد من الفقهاء أنه يجوز للمرأة القراءة دون لمس المصحف الشريف. وذلك من خلال الكتب التي لا تحتوي على القرآن بشكل كبير ومنها كتب التفسير وتستطيع المرأة أيضا أن تقرأ القرآن أيام الحيض من الهاتف المحمول من خلال التطبيقات وذلك لأن لمس الهاتف المحمول والمصحف الموجود به لا يسمى مصحفاً.

أراء الفقهاء حول قراءة القرآن للحائض

اختلفت الآراء حول حكم قراءة القرآن للحائض من الكتاب الكريم المصحف الشريف. ولكن تستطيع أن تقرأ المرأة القرآن بدون لمس المصحف.  وتختلف الأحكام حول ذلك الأمر وتم التوصل إلى وجود ثلاثة أراء. يمكن للمرأة بهم أن تستطيع قراءة القرآن من خلال هذه الطرق الثلاث:

  • القصد من قراءة القرآن والاستماع إليه في أيام الحيض هو الذكر والدعاء والتقرب من الله.
  • الحالة الثانية هي الغرض منها التعليم.
  • أما عن الرأي الثالث هو أن تخاف المرأة نسيان ما حفظته من القرآن وتقوم بمراجعه وإعادة حفظ الأجزاء التي حفظتها.

وأكد الفقهاء عدم جواز قراءة المرأة الحائض في المصحف الشريف. وذلك يوضحه الترمذي في حديثه ” لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئاً من القرآن”. ووضحوا أن الحديث يستثني منه الحالات الثلاث التي يجوز للمرأة التي ففي فترة الحيض قراءة القرآن بها.

اقرأ أيضا: حكم قراءة القران للحائض في رمضان

حكم القراءة عند بعض العلماء

وضح العديد من الفقهاء أو جميعهم عدم جواز قراءة القرآن للحائض من المصحف. والبعض الآخر القلة وضحوا إمكانية قراءة القرءان من المصحف الشريف. و الإمساك به وذلك من خلال ارتداء حائل مثل القفازات أو ما يمنع ذلك.

أما عن قراءة القرآن من الهاتف المحمول أو من خلال الأجهزة الإلكترونية مثل اللاب توب أو ما يتشابه مع ذلك. بهذه الطريقة يصبح قراءة القرآن جائز. وذلك لأنه لا يعد لمس للمصحف الشريف ولكن الأمر الذي اتفق عليه الجميع. هو لا يجوز قراءة القرآن الكريم للمرأة الحائض من المصحف الشريف ولا يصح لمس المصحف الشريف طوال أيام الحيض. وهذا هو حكم قراءة القرآن للحائض في أيام الدورة الشهرية.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى