حكم إمامة المرأة للنساء للأئمة الأربعة

حكم إمامة المرأة للنساء، هذا الموضوع من أهم المواضيع، فكلة الإماتة تأتي في الأصل من كلمة (أَمَّ) ومعناها التقدم، والمقصود بكلمة (أَمَّ فلان القوم) أي تقدمهم في الصلاة، ولكن معناها في الشرع الإمامة في الصلاة، وهي ارتباط صلاة المصلى بمصلى أخر ولكن بشروط معينة وضحها الشرع، أما حكم إمامة المرأة للنساء فقد تعددت الآراء حوله وسوف نتناول هذا الموضوع بتفصيل أكثر في الفقرات التالية.

رأي الحنفية في إمامة المرأة للنساء

أولا الحنفية: قالوا يجب أن تكون صلاة النساء مفردة، حتى إن كانت صلاة التراويح، بإستثناء صلاة الجنازة وذلك لأنها لم تشرع مكررة، وذلك لأن إمامة المرأة للنساء لا تخلو من ارتكاب أي مكروه، وذلك عندما تقف المرأة أمامهم كان في ذلك زيادة في الكشف وذلك مكروه، وكذلك فالأفضل أن تكون صلاة المرأة على انفراد، وأن صلاة الجماعة عندهم سنة وترك السنة أفضل من ارتكاب أي مكروه.

رأي المالكية في إمامة المرأة للنساء

قال المالكية أن إمامة المرأة للنساء غير جائز سواء كان في صلاة الفرض أو السنة، وذلك لأن من شروط الإمام عندهم أن يكون ذكر، وأن المرأة التي صلت في جماعة مع النساء، يجب أن تعيد الصلاة مرة أخرى بمفردها، وذلك بإستثناء المرأة التي أمت بهم الصلاة فلا يجب عليها إعادة الصلاة، لأن صلاتها صحيحة، واستدلوا على ذلك بقول عبدالله بن مسعود رضي الله عنه حيث قال: (” أخرجوهن من حيث أخرجهن الله “).

تعرف على: حكم ارتداء المرأة للباروكة

رأي الشافعية والحنابلة في إمامة المرأة للنساء

قال الحنابلة والشافعية عن حكم إمامة المرأة للنساء، أنه يجوز للمرأة أن تإِمُ بالنساء وذلك في كل الصلوات إذا كانت فرض أو سنة، قال الشافعية أن إمامة المرأة للنساء أمر جائز ولكن الأفضلية أن الرجل هو الإمام لأنه أعلم لأحوال الصلاة ويجهر بالقراءة في أي حال، ولكن الحنابلة قالوا أنه مستحب صلاة المرأة في جماعة، وإذا كانوا أكثر من واحدة فتقف بينهم.

وإذا كانوا اثنين فإنها تقف على اليمين كما يصلي الرجل وتجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية إلا إذا تواجد رجال أجانب فلا تجهر بالقراءة واستدلوا على ذلك بما جاء عن أم ورقة رضي الله عنها (“أن رسول الله صلى الله عليه كان يزورها في بيتها وجعل لها مؤذنا يؤذن لها وأمرها بإمامة أهل دارها”) وبذلك تكون إمامة المرأة للنساء أمر جائز. دليلا لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال، والذي قدمنا لكم فيه حكم إمامة المرأة للنساء ورأي الفقهاء في ذلك الأمر، نود أن نكون قد استفدتم من هذا المقال تابعونا.

زر الذهاب إلى الأعلى