هل يجوز طلاق الحامل؟

هل يمكن للمرأة الحامل أن تُطلق؟ ! مشكلة شهدتها مجموعات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تبدو طبيعية حتى في إطار قبول اقتراحات من الآخرين ، لكن بعض الناس طوعا و أصدروا قرارات دون سند ديني اولا وقانوني وعلمي, وفي هذا الوضع وبعد قولي هذا لا بد من العودة إلى سؤال العلماء.

هل يجوز طلاق الحامل؟

طلقت زوجتي وهي حامل, هل يجوز طلاق الحامل؟ قال الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء أنه إذا تمت أركان الطلاق جاز الطلاق من الزوجة أثناء الحمل ، ولا يوجد نص في الشريعة الإسلامية يمنع ذلك ، وهذا إجماع العلماء وهو لا متنازع عليه. ورداً على أسئلة الجمهور عبر صفحة دار الإفتاء باسئلة مثل هل يجوز طلاق الحامل؟ أضاف أمين الفتوى أن عدة المطلقة تنتهي مع انتهاء الحمل سواء كان الحمل في بدايته أو سوف تلد غدا, وإذا راجعها زوجها قبل الحمل فيجوز ذلك.

تعرف على: حكم النوم بملابس قصيرة 

حكم  طلاق الحامل

أكد ممثل الأزهر السابق الشيخ محمود عاشور ، أن طلاق الحامل يتم بإجماع العلماء ، ويعتقد بعض العلماء أن المرأة الحامل لن تطلق ولكن هذا الكلام لا أصل له في الشريعة الإسلامية.

في العدة هل للزوجة أن تعود إلى زوجها؟

قال الشيخ علي فخر أمين دار الفتوى المصرية, إنه يجوز ان يرجع الرجل زوجته بعد أن طلقها وهي في فترة العدة, لأن المطلقة لا تزال تحت حكم الزوجة فلا نحتاج إلى موافقتها, وأوضح فهر في حديث لقناة “الناس” قد أجاب على سؤال: “إذا عاد الزوج إليها أثناء فترة العدة ، فهل للزوجة أن تعترض على عدم العودة إليه؟ فقد اوضه الشيخ علي فخري أنه لا يجوز للزوجة عدم المواقع على العودة لزوجها وهي في فترة العدة لأن الطلاق في فترة العدة لا يقع إلا بعد انتهاء العدة وعدة الحامل هي عند وضع حملها, وأشار إلى أنه إذا لم يراجع الزوج زوجته أثناء العدة وأراد أن يراجعها بعد العدة, ففي هذا الوضع قد توافق المرأة او لا توافق فان وافقد قدم لها مهر جديد بعقد زواج جديد وحسبت عليه طلقة.

زر الذهاب إلى الأعلى