قصة الصحابية أم عمارة مع الرسول

الصحابية أم عمارة هي نسيبة بنت كعب بن عمرو بن النجار، ووالده ابني زيد بن عاصم حبيب وعبدالله، أم عمارة وزوجها زيد بن عاصم بن كعب وولداها حبيب وعبد الله شهدوا أحد،اً قطع حبيب ابنها على يد مسيلمة الكذاب لما أتاه بكلام النبي صلى الله عليه وسلم، وأخبر ابنها عبد الله كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم أجرى الوضوء الصحيح.

إسلام أم عمارة رضي الله عنها

حول قصة إسلام الصحابية أم عمارة سوف نقوم بالتحدث فيما يلي:

  • عندما بدأت الرسالة الإسلامية بالانتشار وبعد البيعة الأولى للعقبة، بعث الرسول صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير، الذي استطاع بذكائه وعلمه وأخلاقه العالية وسيرته العطرة لنشر الدعوة الإسلامية في جميع أنحاء البلاد.
  •  في العام التالي جاءت الصحابية أم عمارة نسيبة بنت كعب رضي الله عنها إلى المدينة المنورة وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبل أن تعود إلى المدينة المنورة وفي قلبها الإسلام وتنشر الإسلام بين أهلها.
  • وكانت غزوة أحد والحديبية وخيبر وعمرة القضاء والفتح من بين المشاهد التي شهدتها أم عمارة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تعرف على: قصة الصحابي الذي وأد ابنته حيه

فضل أم عمارة رضي الله عنها

بعض الفضل الذي قامت به هذه الصحابية ومدى صبرها وهو:

  • رأت الصحابية أم عمارة خيبر مع المؤمنين الشرفاء الذين أرادوا الجهاد والذين بلغ عددهم 1400 فقط، وكذلك كيف أثنى الله على نبيه الكريم وذبح أعداءه في هذه المعركة.
  •  رسخ الرسول صلى الله عليه وسلم صفوفه بقليل من المؤمنين الصادقين في يوم حنين الذين بايعوا الله ورسوله بإخلاص ومن بينهم أم عمارة لتختم جهادها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأثبتت أنها من أهل الإيمان الراسخ الذين لا تنكسر ابدا.
  • أم عمارة والدة الشهيد صبرت على مقتل ابنها حبيب الذي أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مسيلمة الكذاب فخدعها فقتله بقطع أطرافه.
  •  في يوم اليمامة سارعت أم عمارة إلى الجهاد في سبيل الله لتنتقم لابنها من مسيلمة الكذاب، وانطلقت لمحاربة أعداء الله حتى قامت بقتل مسيلمة الكذاب، لكنها أصيبت بإحدى عشرة جرحا يوم اليمامة. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى