حكم عدم نزع شعر الإبط لأكثر من 40 يوم

سوف نتحدث عن حكم عدم نزع شعر الإبط حيث أن نزعه يعد من السنة المؤكدة التي حثنا رسولنا الكريم على القيام بها، ذلك استنادًا إلى الحديث الشريف الوارد عنه “خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ”، وإن تجاوز إزالتها وإزالة شعر العانة لأكثر من 40 يوم يعد مخالفة للسنة، حيث لا يوجد اختلاف في الآراء حول نزع شعر الإبط والعانة بين العلماء، بأي وسيلة سواء النتف أو الحلق أو غيرها.

أثر عدم نزع شعر الإبط على الطهارة

يقول بعض الأشخاص بأن حكم عدم نزع شعر الإبط والعانة لأكثر من 40 يوم يبطل الصلاة، ويكون الشخص على غير طهارة، لكن ذلك القول غير صحيح.

فإن نزع الشعر ليس من شروط الصلاة الصحيحة، فهو لا يبطل الصلاة والصوم كذلك، كما أنه سنة وليس فرض، إلا إذا كان الشعر كثيف يعيق وصول الماء إلى الجسم فوجب إزالته لأنه يعد حائل.

تعرف على: حكم الدعاء بزيادة الجمال للمرأة

لماذا يتم حلق شعر الإبط والعانة وما هي المدة؟

عند بلوغ الشخص تقوم الغدد بإفراز العرق وكذلك يبدأ شعر الإبط والعانة في النمو ومع عدم نزع الشعر يسبب إفراز العرق وجود رائحة كريهة، حيث أن اتباع سنة نزع الشعر يحمي من تكون هذه الرائحة.

لدى العلماء العديد من الآراء حول مدة نزع شعر الإبط والعانة، ففي مذهب الحنفية والمالكية يقولون بأن الحلاقة تكون كل يوم جمعة، أي مرة كل أسبوع، ويقولون وكلما طالت، أي أنه له علاقة بطول الشعر وهو يختلف من شخص لآخر.

كما أن في مذهب الشافعية يكون بالطول وهو ما يؤخذ به عند أغلب الأشخاص، فإن نزعه يكون عندما يصبح الشعر طويل، لكن يقول العلماء أن أقصى مدة لها هو أربعين يومًا، حيث أن الحنفية يحرم ترك الشعر بعد أربعين يومًا، كما أنه مكروه لدى الحنابلة والشافعية.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم جميع المعلومات حول حكم عدم نزع شعر الإبط والعانة، وما هو أثر ذلك، ورأي المذاهب في عدم النزع، وكذلك المدة التي يجب نزع الشعر فيها.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى