قصص دينيةإعرف دينكمعلومات عامة

قصة حاكم بني قريظة

حاكم بني قريظة إنه الصحابي الجليل الذي عند موته حدث اهتزاز لعرش الرحمن. كان هذا الحاكم من أكثر الخلق صدق وإيمان وسلطان. كما أنه تربى على حفظ القرآن الكريم وأدابه. كما أنه كان من ضمن الناس الذين رفعوا راية الإسلام وكلمته ورفع من قيمة الإسلام أيضًا. فكان هذا الصحابي من مبادري هذا الأمر، وقام بالإسراع إليه نظرًا لإيمانه الكبير. كما أنه جعل من بيئة الجاهلية بيئة إسلامية تحب الحق وتكره الظلم والباطل. حيث أنه منذ بداية إسلامه وهو يعتبر من دعاة الإصلاح والهداية.

من هو سعد بن معاذ؟

إن حاكم بني قريظة هو الصحابي سعد بن معاذ رضي الله عنه، ولد في العام التاسع عشر قبل الهجرة. نشأ سعد بن معاذ رضي الله عنه داخل المدينة المنورة في قبيلة الأوس من جماعة عشيرة عبد الأشهل. كان له أربع أخوة هم أم حازم، عقرب، عمر، وإياس. عندما كان عمره حوالي 31 عام دخل في الإسلام بمساعدة الصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنه. اتصف بالوجه الحسن والجسم، لحيته جميلة.

كان الصحابي سعد من أكثر الناس المشهورة بين الأنصار. دخل الإسلام الكثير من الرجال والسيدات بسبب دخوله في الإسلام. حيث أنه قال إليهم أنه سوف لا يتكلم إلى أي رجل أو سيدة حتى أن تدخل في الإسلام. عندما كان في غزوة الخندق تعرض إلى الإصابة، لكنه ظل على قيد الحياة لمدة 30 يوم. بعد مرور هذه المدة قد توفاه الله بسبب تلك الإصابة.

موقف سعد بن معاذ مع أبي جهل

ذهب إلى مكة المكرمة من أجل أداء العمرة قبل غزوة بدر مع صاحبه الذي لم يدخل في الإسلام أمية بن خلف. كان هو صاحبه المقرب، كان عندما يذهب أمية بن خلف إلى المدينة المنورة بطريقة مستمرة يمر على سعد بن معاذ رضي الله عنه. عندما يسافر سعد إلى مكة المكرمة يمر على أمية بن خلف. في هذا الوقت قابلوا أبي جهل ونشأ جدال بينهم، في نهايته قام سعد بن معذ رضي الله عنه بتهديد أبي جهل. حيث قال له أنه سوف يتصدى له ويقوم بمنعه من أن يعبر  المدينة المنورة لو منع المسلمين من القيام بفريضة الحج والعمرة داخل مكة المكرمة.

اقرأ أيضًا: قصة الصحابية التي كانت تحلم بالهجرة مع الرسول

معركة بني قريظة

طبقًا إلى المصادر الإسلامية أنه في سنة 627م عندما قامت قبيلة بني قريظة بعدم الوفاء بالعهد مع المسلمين وخيانتهم لهم بسبب معركة الخندق. قام المسلمون بمحاصرة قبيلة بني قريظة على يد الرسول عليه الصلاة والسلام مباشرًة. وبعد مرور أسبوعين من المحاصرة قامت بني قريظة بالإستسلام.

قاموا بتسليم أنفسهم إلى رجلًا مسلم يدعى سعد بن معاذ الذي كان ينتسب إلى قبيلة أوس. كان سعد بن معاذ قد توسط بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي اتبع منهج التوراة. وأرشد نبي الله أن يقوم بذبح رجال بني قريظة المقاتلين، بيع أطفالهم، واستعباد سيداتهم.

اتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم نصيحة سعد حاكم بني قريظة مما أدى إلى ذبح حوال ربعمائة رجل. لكن هناك شكوك من معظم المؤرخين حول أمر أن سعد بن معاذ هو الذي نصح نبي الله بقتل الرجال وبيع أطفالهم.

سبب قيام معركة بني قريظة

إن السبب الأساسي لقيام تلك المعركة هو عدم وفاء بني قريظة بالعهد والإتفاق الذي عقدوه مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم. بالإضافة إلى تعاونهم مع الكفار في غزوة الأحزاب ضد نبي الله. حينما وصل جيش الكفار بالقرب من مكة المكرمة ومساعديهم من المدينة المنورة. قابلوا أحد مشركي قبيلة بني نذير وهو حيي بن أخطب الذي أعد جيش الكفار وكان دوره واضح للغاية في هذا الأمر.

رشحنا لك: قصة المرأة التي تفوح الارض برائحتها بعد موتها

اتفاق بني قريظة مع حيي بن أخطب

قام حيي بن أخطب بمقابلة كبار قبيلة بني قريظة بحجة أنه مؤسس جيش الكفار. اتفق معهم على أن يتعاونوا مع بعضهم ضد المسلمين. عندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك الأمر. قام بإرسال مجموعة من الرجال كان من ضمنهم حاكم بني قريظة سعد إلى معظم معاقل الأعداء من أجل التأكد من صحة ذلك الإتفاق. في أثناء الإجتماع قام العديد من أبناء بني قريظة باحتقار نبي الله وقاموا برفض التعاون مع نبي الله.

أحداث معركة بني قريظة

استطاع كفار بني قريظة الهجوم على المدينة المنورة، ساعدهم على ذلك موقعهم الجغرافي. في هذا الوقت كان يقوم المسلمون بالدفاع عن مكان الخندق. كما أن معرفة المسلمين بإتفاق حيي بن أخطب وبني قريظة أضعف من قوة المسلمين. ذكر معظم المصادر أن قادة جيش بني قريظة قرروا أن يهجموا على المسلمين حينما قام جيش الكفار بمحاصرة المدينة المنورة. بالإضافة إلى أنهم قاموا بالإرسال إلى الكفار يطلبون الدعم والقوة. عندما علم نبي الله بالأمر أرسل إليهم الدعم الذي كان عدده يقارب مائتين محارب مسلم من أجل أن يدافعوا عن المدينة المنورة.

نتائج معركة بني قريظة

في بداية وقت الفجر بدء زوال الخطر، وبعد يوم الذين سعوا فيه من أجل تشتيت الكفار في معركة الأحزاب. توجه المسلمون من أجل أن يحاربوا قبيلة بني قريظة كان قائدهم هو نبي الله عليه الصلاة والسلام. بدأ المسلمون في محاصرة معاقل الأعداء، ودامت مدة المحاصرة حوالي نصف شهر إلى عشرين يوم. توصل قادة بني قريظة خلاها إلى أن يستسلموا إلى أوامر قبيلة بني ندير. وقاموا بمغادرة المدينة المنورة، أما الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقبل كل الحلول ما عدا أمر الإستسلام. وجعلوا سعد بن معاذ يحكم بينهم.

يجب أن نقتدي بشخصية حاكم بني قريظة سعد بن معاذ رضي الله عنه. فهو من أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم. حيث كرمه الله ونال المنزلة الكبيرة في قلب نبي الله. كما أنعم عليه بالكثير من الصفات الحسنة التي جعلته محبوب بين الناس. فما أعظم هذه النعم!

المصدر:

(1)

(2)

زر الذهاب إلى الأعلى