الحج والعمرة

واجبات الحج للنساء

واجبات الحج للنساء خاصة والتي قد تتميز فيها ببعض الشروط والواجبات عن الرجل رغم المساواة بين لنوعين في فرضية العبادة والأجر والثواب من عند الله عز وجل، سوف نتناول هنا واجبات الملبس وما شابه ذلك من أمور تخص المرأة في الحج.

واجبات الحج للنساء

  • من واجبات الحج للنساء الالتزام بارتداء ملبس كاسي وساتر لجميع البدن وقد شرع لها الإسلام الاحرام بما تريد من الملابس من الالتزام بالضوابط الشرعية بحيث لا يصف مفاتن الجسد فلابد ان يكون فضفاض ولا يشف.
  • يتوجب عليها تقصي الشعر ولا تفعل مثل الرجل الذي يقوم بالحلق، فهذا الأمر يشق عليها غير أنه يغير من هيئتها مما استوجب عليها التقصير دون الحلق ومقدار القص لا يتجاوز أنملة اليد من أي جهة من الجهات يمينًا و يسارًا والوسط.
  • تقوم المرأة بالاغتسال في الثامن من ذي الحجة وهو يوم التروية إيذانا ببداية أعمال الحج وتقوم بلبس ما تريد من ملابس ويستثنى النقاب في تلك الأيام العظيمة فتستطيع المنتقبة رفع نقابها في رحاب البيت الحرام.
  • لابد ان تتجنب المرأة اماكن ازدحام الرجال قدر المستطاع، وتحاول عدم الابتعاد عن محارمها أثناء السعي او الطواف وكذلك لا تزاحم غيرها من النساء.

الشروط المشتركة في الحج بين الرجل والمرأة

  • الإسلام هو الشرط الأول سواء للرجل أو المرأة ان يكون عل دين الحق حتى يقوم بأداء الفريضة والذهاب للبقعة المباركة ومشاهدة بيت الله الحرام والصلاة عنده، فلا حج لمن هو خارج ملة الإسلام.
  • العقل، لا يكلف المجنون بفريضة الحج مثل حكم بقية الفروض، فإذا ذهب عقله سقطت عنه جميع الأحكام والفروض.
  • الوصول لسن البلوغ، فمن الممكن اصطحاب الصبية لزيارة بيت الله الحرام ولكن التكليف يبدأ بعد سن البلوغ.
  • الاستطاعة، فقد جعل الله الحج لمن استطاع إليه سبيلًا، فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، ولم يكلف به غير القادرين وهذا الاختصاص يتميز به الركن الخامس من أركان الإسلام.

الالتزام بجميع واجبات وشروط الحج وكذلك السنن من الأمور الضرورية لقبول أداء الفريضة، وواجبات الحج للنساء قد بينها وفصلها الإسلام حتى لا يكون هناك لبس أو اختلاط للأمر عن البعض.

زر الذهاب إلى الأعلى