هل يجوز حضور احتفالات رأس السنة؟

هل يجوز حضور احتفالات رأس السنة، سؤال يدور في عقول الجميع عند إقتراب بداية كل عام، يعتبر المسلمين أن عيد رأس السنة هو عيد للنصارى فقط ويطلقون عليه اسم عيد رأس السنة الميلادية، ويسألون هل يجوز أن يحتفلوا به هم أيضا أم لا يجوز وما حكم الدين الإسلامي في مشاركة وحضور احتفالات رأس السنة، لذلك تقوم دار الإفتاء والشيوخ وعلماء الدين بالبحث عن الإجابة من ناحية الدين ونقلها للمسلمين، وهذا اليوم يختلف من دولة إلى آخرين في الصين تحتفل به في وقت غير دولة الهند وهكذا، لأن لكل دولة تاريخها الخاص بها.

هل يجوز حضور احتفالات رأس السنة؟

يوم رأس السنة الميلادية وعيد الميلاد المجيد، عيد رأس السنة الميلادية هو يوم نهاية عام ميلادي وبداية عام ميلادي جديد، ويطلق الناس علية عيد رأس السنة الميلادية ويحتفلون به بطرق مختلفة، ومنها إطلاق الألعاب النارية والعد التنازلي للوقت حتى رأس السنة الجديدة والإضاءة والتنزه في الحدائق وإقامة الحفلات، والذهاب إلى الأقارب للإحتفالات معهم، ويتشابه عيد رأس السنة مع عيد الكريسماس اقترابهم من بعضهم البعض، ولكن هناك اختلاف بينهم فعيد رأس السنة الميلادية يكون في بداية العام، أما عيد الميلاد المجيد ويطلق علية الكريسماس يكون في الرابع والعشرون من ديسمبر، وهو يوم ميلاد نبي الله عيسى عليه السلام.

تعرف على: حكم صلاة ركعتين ليلة العام الجديد 

حرام أم حلال الاحتفال برأس السنة الميلادية

حرام أم حلال الاحتفال برأس السنة الميلادية، أجابت دار الإفتاء على سؤال أجاز حضور احتفالات رأس السنة ومشاركة المسلمين بها، حيث قالت إعتماد على أن المسلمين يؤمنون بأنبياء الله تعالى ورسله كلهم، ولا يفرقون بين أحد منهم، ويفرحون بأيام ولادتهم، وهم حين يحتفلون بها يفعلون ذلك شكرًا لله تعالى على نعمة إرسالهم هداية للبشرية ونورا ورحمة، فإنها من اكبر نِعم الله تعالى على البشر، لذلك فإن الأيام التي ولدت بها الأنبياء لا مانع من الاحتفال بها، ورأس السنة تعتبر من أيام ميلاد نبي الله عيسى عليه السلام، وأن الاحتفالات تعمل على الترويح عن النفس وخلق حالة إجتماعي وطنية بين الناس، وخلق الفرحة والمشاركة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى