هل الارتباط حلال؟ 

يتساءل عن هذا الموضوع الكثير من الأشخاص و يرغبون في معرفته وهو هل الارتباط حلال، عندما يسيطر الحب على قلب أي شخص يصبح شعورا ليس من الممكن السيطرة عليه، وكلما زادت هذه المشاعر تجاه شخص آخر، قد يزداد هذا السؤال وهو هل هذا الشعور جائز، فالحب له أنواع كثيرة سوف نذكرها لكم بالتفصيل في الفقرات المقبلة.

هل الارتباط حلال تبعا لدار الإفتاء المصرية 

قد أوضحت دار الإفتاء المصرية في أمر هل الارتباط حلال؟، بأنه لا توجد أي مشكلة أن يميل قلب رجل إلى إمرأة يسمع عن الصفات التي تتحلى بها وعن أخلاقها، وكذلك الأمر عند المرأة أن تحب المرأة رجل وشاهدت صفاته وأدركت أنها تريد الزواج منه، ولكن دون أن يتجاوز الأمر أي علاقة بينهم أو التواصل مع بعضهم البعض إذا كان ذلك بإتصال منهم أو بنظرة أو همسة أو لقاء أو كلمة أو غير ذلك من الأمور الأخرى، فالحرم هنا ليست في الحب لأن ذلك الأمر ليس للإنسان يد فيه، ولكن الحرمة بما يصدر من المتحابين في الأفعال والنظارات والأقوال والتغازل بينهم أو غير ذلك.

نقترح لك: حكم تبادل الزوجة في الإسلام

أقسام الحب وفقا لدار الإفتاء المصرية 

النوع الأول :  هو النوع الذي لا يستطيع القلب رده وهذا النوع ليس للإنسان أي دخل فيه ولا يأثم به المسلم لأنه خارج إرادته وليس له يد فيه، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يطلب دائما من الله تعالى أن يسامحه إذا مال قلبه الذي لا يملكه. النوع الثاني : هذا النوع يختاره القلب لفعل الحب وهو النوع الذي يقال فيه الكلام والغزل وتحدث فيه المراسلات الذي حرمها الله عز وجل، وفي بعض الأحيان يحدث فيه الإختلاط والخلوة، مما يؤدي إلى تدمير البيوت وفسادها وبالتالي فساد المجتمع ويسبب العداوة بين الناس، وهذا النوع هو الذي يقصده الشباب في سؤالهم، فحكم فعله محرم وغير جائز، سواء كان إتصالا بالهاتف أو تواصل عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى