فوائد التجويد ومؤسسه وكيفية اتقانه

من الضروري أن يتعلم الشخص المسلم المداوم على قراءة القرآن، أن يتعلم أحكام التجويد، لكي يستطيع القراءة بطريقة صحيحة خالية من العيوب، لأن لقراءة القرآن آداب معينة يجب مراعاتها، وهناك الكثير من الأشخاص يقوموا بقراءة القرآن دون العلم بأحكام، وفوائد التجويد، وإذا كان المسلم حريص على اتباع طرق القراءة الصحيحة، فمن الواجب عليه، أن يحاول اتباع قواعد أحكام التجويد، والاستفادة من قواعده.

تعريف التجويد

  • يعد علم التجويد، هو العلم المعني بطريقة نطق كلمات القرآن بالشكل الصحيح، كما كان ينطقها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • وتم تعلم أحكام التجويد بطريقة شفوية، يتناقلها العلماء من جيل لجيل، حيث ازداد انتشار علم التجويد عندما اتسعت دولة الإسلام.
  • حدث ذلك بعد مرور ثلاثمائة سنه هجرية، فدخول أشخاص لا يتحدثون العربية في الإسلام أدى إلى انتشار الخطأ أثناء القراءة.
  • هنا بدء العلماء في كتابة جميع الأحكام الخاصة بالتجويد، للمحافظة على الطريقة الصحيحة لنطق كتاب الله عز وجل.

نفترح لك سماع: تجويد ما تيسر من سورة البقرة بصوت الشيخ معمر السيد

الفوائد المرجوة من حكم التجويد

تتعدد فوائد التجويد التي يجنيها الانسان عند اتباع الأحكام الصحيحة للقراءة، فتحصيل العلم في حد ذاته فائدة عظيمة تستحق السعي. فمن فوائد التجويد، تحسين مستوى القراءة، وارتفاع الجودة في الاداء، فيشعر القارئ بالارتياح لعدم وقوعه في الخطأ مرة أخرى.

تجنب القراءة بطريقة اللحن، ويعد اللحن في القراءة هو القراءة الخاطئة لكلام الله سبحانه وتعالى، ومن الممكن أن نقسم اللحن إلى نمطين وهما:

  • لحن خفي، ويعتبر هذا اللحن طريقة خاطئة في القراءة، رغم أنه لا يقوم بتغيير معنى كلمات القرآن، لكنه ينافي أحكام التجويد.
  • لحن جلي، وقد أجمع كافة العلماء على تحريم هذا النوع من الألحان، فهو يقوم بتغيير معنى كلمات القرآن، أثناء القراءة.

مؤسس علم التجويد

  • يعتبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو المؤسس الأول لعلم التجويد، فهو المعلم الأول الذي قام بتعليمنا جميع الأشياء التي تخص الدين.
  • بعد ذلك قام العالم أبو عبيد القاسم، بتأليف كتاب يضم أحكام التجويد، حيث قام بتحري قراءات السلف للوصول للطريقة الصحيحة.
  • فيجب الاهتمام بأحكام التجويد، للوصول إلى فوائد التجويد التي لا تصح قراءة القرآن بدونها، ولكي نحصل على الثواب الكامل للقراءة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى