صفات كلام النبي صلى الله عليه وسلم

صفات كلام النبي صلى الله عليه وسلم، إن أبرز الصفات التي يتحلى بها الإنسان ويستكمل بها شخصيته، ولذلك يجب أن نتحدث عن صفات كلام النبي صلى الله عليه وسلم،إن البيان في الكلام من المهمات الكبيرة التي كانت على عاتق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن البيان له أنواع فمنها البيان في القول وهو في بداية هذه الأنواع ويمكن أن يكون هذا القول على هيئة حديث في المجلس أو على هيئة موعظة أو خطبة، ومن البيان نوع آخرى منها البيان في الفعل والبيان في الإقرار، وسوف نقدم لكم معلومات أكثر عن هذا الموضوع في الفقرات التالية.

صفات كلام النبي صلى الله عليه وسلم

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم ينصف بأجمل الصفات التي لم يتحلى بها أحد قبله ولا بعده، وكان هو خير الناس وأكرمهم عند الله عز وجل، وكان فصيح وأدائه سريع، وكل من سمعه شهد له بذلك، يشهد له بذلك كل من سمعه وكان يستعمل جميع أنواع البيان في تنفيذ المهمة التي توكل إليه.
  • كانت صفات كلام النبي صلى الله عليه وسلم، مفهومة جدا ومفصلة والذي كانوا يسمعونه يفهمون كلامه، وكان كلامه يتصف بالفصاحة والبلاغة وكان كلامه عذب وكان يتصف بالمنطق وكان يأسر الأرواح يأخذ مجامع القلوب، وكان كلامه واضح ومفصل.
  • كما أن كان كلامه غير متقطع لن يفهم، وكان يصمت طويلا ولا يقول أي كلمة إلا كان مقصده منها نيل ثواب الله عز وجل، وكان عندما يتكلم يبدأ بذكر الله وينتهي به، وكان النبي صلى الله عليه وسلم كلامه بالجوامع قليل ولكن المعاني كانت كثيرة.

تعرف على: مواقف النبي مع الأطفال

إعادة النبي صلى الله عليه وسلم الكلام عند الحاجة

عن أنس رضي الله عنه قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما يقول كلمة كان يعيدها ثلاثة مرات حتى يفهمها كل من يسمعه، وكان يفعل ذلك بالأخص عندما كان يتحدث في الأمور التي تتعلق بالدين، وكان يعيد الكلام مرة أخرى إذا رأي السامعين غير منصتين له وغير مهتمين لما يقوله.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى