حكم قتل الحيوانات المؤذية

هناك بعض الأمور المختلفة والتي تتعلق بحكم قتل الحيوانات المؤذية وهي تتمثل في النوعية من الحيوانات التي تقوم بقتلها، إضافة إلى مدى الضرر والأذى التي تسببه وهل يمكن أن نتعامل معه دون أن نقوم بقتلها او غيره، وحول ذلك الموضوع والأبعاد المتعددة له، سنتحدث بكل تفصيل في هذا المقال 

حكم قتل الحيوانات المؤذية

  •   تنقسم الحيوانات إلى قسمين، ويعتمد حكم قتل الحيوانات المؤذية  على نوعها، الأول صفات الإساءة، وهو يسن قتله، سواء كان مما نص عليه النبي صلى الله عليه وآلة وسلم مثل العقرب، أو كلب عنيد، أو من غيره ما يشترك في الضرر.
  •   من قول العلماء في قتل السنة له، يقتل كل خبيث حتى لو لم يصب، لأنه إذا لم يضر هذه المرة، فسيؤلم في المرة القادمة.
  •   أما فيما يتعلق بالمقطع الثاني يسمى ما ليس خطيرا ولا ضارا، ولا يمكن قتله، لكن قتله ليس ممنوعا.
  • يوجد عقرب، فأر، وثعبان، وقوانص، وغيرها من المخلوقات التي أُمر بتدميرها، وغيرهم ممنوعين من القتل، مثل النمل والنحل والهدهد.
  •   سكتت عن قتلها كما سكتت عنها بقية الحيوانات والحشرات، والأفضل عدم قتلها، لأن قتلها هو الأقل فيه مقارنة بفقدان الروح بدون سبب.
  •   على كل حال فالقرار أنه من الأفضل عدم قتلها إذا لم تؤذيك، ولكن لا حرج في قتلها إذا أساءت إليك.

 تعرف على: هل فحص المهبل ينقض الوضوء؟ 

حكم تسميم الحيوانات

حول الحكم المتسبب في تسمم الحيوانات سوف نتحدث على هذا النحو التالي :

  •  مضت دار الافتاء لتقول إن تسمم القطط أو الحيوانات لا يجوز إلا في موقف واحد، إذا غضب الحيوان لدرجة أذية المالك.
  • في هذه الحالة يجب التخلص منه بالسم وغيره لمنع الإضرار بالآخرين.
  • وردا على سؤال قال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء في فتوى مسجلة له هل يجوز قتل القطط بالسم لكثرة الأذى، يجوز ولكن بطريقة الموت الرحيم.

بهذا فنحن نكون قد تحدثنا عن حكم قتل الحيوانات المؤذية والأقوال المرجوحة حول قتلهم، علاوة على الحكم الخاص بالقيام بتسمم هذه الحيوانات في هذا المقال. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى