حكم تربيه الكلاب في الإسلام

حكم تربيه الكلاب يتسأل العديد من الناس عن الكثير من الأمور الحياتية، ومن هذه الأمور أحكام الشريعة في تربية الحيوانات الأليفة وعلي رأسها الكلاب، لما يجدون بها من الصفات الحميدة مثل الوفاء، فمن المعروف عن الكلاب الوفاء لصاحبها مدي الحياه.

ولأن الكلاب تمتلك معدل ذكاء عالي وقدرتها علي فهم صاحبها أكثر من باقي الحيوانات الأخرى، إلا ان العديد منهم لا يعلم ان لتربيه الكلاب احكام وضوابط، فمن هذه الأحكام ان الاسلام يحرم تربيه الكلاب الا إذا كانت للحراسة، او الصيد او لمساعدة او أصحاب الاحتياجات الخاصة مثل فاقدي البصر.

حكم تربيه الكلاب

  • يرجع تحريم حكم تربيه الكلاب في الاسلام الي ان لعاب الكلاب نجس، ونجاسة لعاب الكلاب مغلظه لا تطهر الا بالغسل سبع مرات، منهم غسل مرة بالتراب وباقي السبع بالماء والمطهرات.
  • ان الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر ان غسل الاناء الذى يأكل فيه الكلب يغسل سبع مرات وذلك في حديث شريف.
  • ولذلك نجد ان حكم تربية الكلاب في الإسلام ان الإسلام  يحرم تربيه الكلاب خوفاً من أن يخرج الكلب لسانه ويلحس الاشياء فيفقد المسلم بذلك طهارته.
  • ويري فقهاء الحنفية والحنابلة أن الكلب طاهره اذا لمس جسدها، لكن لعابها وفمها وما يسقط منها هو النجس.
  • وذكر ايضا عند بعض الآراء عن حكم تربيه الكلاب ان لعابة ومخاطه وعينه نجس، فنجد ان اختلفت الآراء ولكن الموقف واحد ان الكلب موضع نجاسة.
  • فمثلا  قيل ان جسده ليس بنجس فممكن ان يحك الكلب جسده بفمه، فنجد ان موضع فمه على جسده قد اصبح نجس.
  • ولذلك علي المسلم مراعاة عدة امور اذا قام بتربية كلب وذلك لسبب جائز شرعاً.

اقرأ أيضا: حكم السفر للصائم

ويجب عند أهميته تربية الكلاب الحرص على

  • عدم ادخال الكلب المنزل لما قد يتسبب من نجاسة عند لعق الاشياء.
  • عدم التعامل مع الكلاب مباشرة، ويمكن تخصيص ملابس مخصصة للعناية بها.
  • تربية الكلاب للضرورة مثل الحراسة او الصيد.
  • عدم اقتراب الكلاب من مواضع الصلاة.
  • الحفاظ على الطهارة والغسل اذا لمس احدكم الكلب.
  • الحفاظ على غلس ما لمسه الكلب سبع مرات، مرة بالتراب والست بالمطهرات والماء الجاري.

فيجب على المسلم البعد عن المحرمات، ولما في حكم تربية الكلاب شبة يجب ان نبتعد عنها.

زر الذهاب إلى الأعلى