حقيقة صلب سيدنا عيسى

حقيقة صلب سيدنا عيسى عليه السلام، نبي الله عيسى عليه السلام هو عيسى ابن مريم العذراء عليها السلام، وهو نبي ورسول من عند الله جاء بمعجزة كبيرة ومختلفة عن سائر البشر، فقد أراد الله لصديقة العذراء مريم عليها السلام أن تنجب طفل من دون أب، ولما عادت به قومها تحمله قاموا بسؤلها من إين جاءت به، فقامت مريم عليها السلام بالإشارة إلي رضيعها، فتعجب قومها وقالوا كيف نتكلم مع رضيع لا يعرف كيف يتكلم، ولكن الله عز وجل أمر نبيه عيسى عليه السلام بأن ينطق ويرشدهم إلي أنه نبي من عند الله وأظهر سيدنا عيسى عليه السلام براءة مريم العذراء عليها السلام، وظل عيسى منذ ذلك الحين لا يتكلم حتي وصل إلي الوقت الطبيعي الذي يتحدث به الصبية.

الإنجيل رسالة عيسى عليه السلام للنصارى 

الإنجيل رسالة سيدنا عيسى عليه السلام للنصارى، نبي الله عيسي علية السلام عاش وتربي حتي أصبحت رجل وأنزل الله عليه رسالة من السماء وهو الكتاب المقدس الإنجيل، قام بدعوة قومة وتعليمهم أصول الدين المسيحي في بيت المقدس، ولكن دائما هناك من يحاول إفساد وطمس الدعوة إلي الله، لذلك حاول اليهود قتل نبي الله عيسى علية السلام، كما فعل المشركين والكبار مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم حينما كان يدعو إلى الإسلام.

تعرف على: سمات رسالة موسى عليه السلام

قصة شبيه نبي الله عيسى عليه السلام وصلبه

قصة شبيه نبي الله سيدنا عيسى عليه السلام وصلبه، كان هناك ملك اسمه: داود بن نورا، يوجد في زمن عيسى عليه السلام، فلما سمع بخبر عيسى أمر بقتله وصلبه، فقام جنوده بمحاصرة عيسى عليه السلام  وذلك في بيت المقدس، وكان هذا في عشية الجمعة ليلة السبت، وعندما جاء وقت دخولهم، شاء الله سبحانه وتعالى وألقي شبهه على بعض أصحابه الموجودين معه داخل المقدس، ثم رفع عيسى من روزنة ذلك البيت إلى السماء، وشاهد ذلك أهل البيت والحاضرين، وعندما دخل الجنود فوجدوا ذلك الشاب الذي ألقي الله عليه شبهه، فأخذوه واعتقدوا أنه عيسى فقاموا بصلبه، ووضعوا الشوك على رأسه إهانة له، وسلم وأمن  اليهود عامة النصارى الذين لم يشاهدوا ولم يكونوا حاضرين ما كان من أمر عيسى أنه صلب، وضلوا بسبب ذلك ضلالا مبينا، وذكرت ذلك القرآن الكريم في آياته الكريمة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى