رمضانفتاوى

الجماع دون إنزال في رمضان

الجماع دون إنزال في رمضان ما هو حكمه؟ ما هو حكم زوج يجامع زوجته اثناء الصيام بدون إنزال؟ وماذا تفعل الزوجة لو تجهل بالأمر ؟. هذا الموضوع يجهله الكثير من الأزواج. لذلك سوف نقدم إليكم اليوم الحكم في ذلك الموضوع.

الجماع دون إنزال في رمضان:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المسلمين سيدنا محمد وعلى أله وأصحابه أجمعين، أما بعد:

الحكم في الأمر للزوج:

إن إقامة العلاقة الحميمة أثناء الصيام في شهر رمضان فإن ذلك من مبطل للصيام. كما أن كفارته غليظة.  يمكن أن تكون وهي عتق رقبة.  فإذا لم يستطع الزوج عتق الرقبة فعليه أن يقوم بصيام 60 يوم متتاليين. فإذا لم يستطع فينبغى عليه إطعام 60 مسكين.

الحكم في الأمر للزوجة:

والزوجة حكمها مثل حكم زوجها إذا وافقته على هذا الأمر أثناء الصيام. وإذا كان لا تقبل هذا الأمر فلا يوجد عليها حرج أو كفارة.

الحكم في الأمرأثناء السفر:

وإذا كان الزوجين مسافرين فليس هناك ذنب أو كفارة لأمر الجماع دون إنزال في رمضان.  لكن يجب على الزوجين قضاء هذا اليوم.  حيث أن الصيام لا يكون ضروري بالنسبة إليهما. بالإضافة إلى من يقوم بالإفطار من أجل أمر هام مثل أنه ينقذ انسان ليس في يديه حيلة وسوف يقع في مشكلة. فإذا جمع هذا اليوم الذي تم الإفطار فيه بسبب شئ ضروري فلا هناك إثم عليه. لأنه لم يفطر عمدًا إنما كان من أجل غرض محدد.

اقرا في: مبطلات الصيام للزوجين

الحكم في الأمر دون السفر:

أما بالنسبة إلى الزوج الذي قام بأداء علاقة حميمة في رمضان في مكانهم الأصلي دون سفر يجب عليه الصوم، ويؤدي إلى الوقع في 5 أمور كما يلي:

  1. الوقوع في الذنب.     
  2. يعتبر هدا اليوم باطل.    
  3. يجب عليه الإمساك .    
  4. ينبغي عليه أن يكفر عن قضائه.
  5. يلزم عمل الكفارة.

ما هو كفارة ذلك؟

والذي يؤكد الكفارة ما تم ذكره  في حديث أبي هريرة عن زوج قام بالجماع دون إنزال في رمضان. وذلك الزوج لم يكن في مقدرته الصيام أو إطعام المساكين. ففي هذه الحالة يتم سقوط الكفارة من عليه.  لأن الله لا يكلف نفس الإنسان إلا ما في استطاعتها. بالإضافة إلى أنه لا يوجد فرق بين نزول الشهوة أم لا. ففي تلك الحالتين تم حدوث العلاقة الحميمة. على عكس إذا حدث نزول شهوة دون وجود علاقة جنسية. فهنا لا توجد كفارة، لكن هناك ذنب. ويجب على الزوج وقتها قضاء ما عليه، وأن يقوم بالإمساك.

والله أعلم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى