هل يشعر الميت بالوقت في القبر؟

هل يشعر الميت بالوقت هذا السؤال لا يعرف إجابته إلا عدد قليل من الناس،لأنه من الأسئلة الغير منتشرة لهذا لا يعلم به الكثيرون،ونحن نتمني أن تقدم الإجابة النموذجية لهذا السؤال الذي يبحث عنه العديد من الناس في هذا المقال.

هل يشعر الميت بالوقت

يمكن الأجابة على سؤال هل يشعر الميت بالوقت من خلال العديد ممن الأراء التي أبدت عد إجابات ومنها :

  • كان من أبرز الأجابات لهذا السؤال هو إجابة الشيخ محمد متولي الشعروالي عندما قال أن الميت لا يشعر بالوقت بعد وفاته لأن الزمن له علاقة قوية بالأحداث التي تقع والميت لا يعرف عنها شئ ولا يشعر بها.
  • حيث قد أوضح أيضا أن الإنسان بعد وفاته يكون قد حلت قيامته في قبره ليري حساب الله له من حيث دخوله النار أو الجنة.
  • في حين أن البعض قد ذكر أن المتوفي بعد مماته يبدأ حياة جديدة وهي حياة الإنتقال من الدنيا للأخرة وهذه الحياة تبدأمن القبر بعد دفن المتوفي.
  • ذكر في القرآن الكريم أن الوقت بالنسبة للميت يشبه عقارب الساعة عندما تعطل وتتوقف عن العمل آي أن الزمن متوقف بالنسبة للميت بدليل قول الله تعالي:ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار”،”كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا غشية أو ضحايا :،:وما يشعرون أيان يبعثون”.
  • وكل ذلك كان تأكيد لقول الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي أن الميت لا يشعر بمرور الوقت نهائيا مثلما يحدث مع الشخص النائم الذي لا يدرك الشعور بمرور الوقت.
  • ولكن فإن كل ذلك لا يمنع من عدم وجود عذاب القبر الذي يمر به الإنسان بعد وفاته.

تعرف على: هل يسمع الميت من يزوره؟

هل يشعر الميت بالوحدة  

قد أوضح الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوي بدار الإفتاء أن بعد وفاة الإنسان تسحب الروح من الجسد وتنتقل إلي رب الكون وخالقها وينتقل الإنسان من الحياة بالدنيا إلي الحياة بالأخرة.

في نهاية المقال نكون قد قدمنا الإجابة علي السؤال الذي حير الكثير من الناس وهو هل يشعر الميت بالوقت وخاصة في الفترة الأخيرة،لهذا ينبغي العلم جيدا بكل تفاصيل الدين الإسلامي والإتجاه لسؤال أهل الخبرة العلم والخبرة في هذه الأمور.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى