هل الشيطان يلد أم يبيض

هل الشيطان يلد أم يبيض؟. إن الشيطان بمجرد ذكره نخاف من الذي سيحدث ودائما نستعيذ بالله منه بقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. واختلفت الأقوال والتفاسير الخاصة بالعلماء حول هذا الموضوع. فهذا يعد سؤال صعب ولكن هناك حقيقة واحدة مؤكدة. وهي أن الله -سبحانه وتعالى- خالق كل شيء في الكون سواء أفراد بشر أو حيوانات أو كائنات. ولقد حذرنا الله تعالى منه ونهانا عنه.

هل الشيطان يلد أم يبيض

نحن لا نعلم كثيرا عن هذا العالم وهو عالم الشياطين ولكن ذكر الله -سبحانه وتعالى- أنهم يتزوجون وينجبون أولاد وبنات ويستكثرون.

وذكر بعض العلماء والفقهاء والأساطير في العالم أجمع إن الشيطان له أولاد وكل منهم له اسم يقوم بوظيفة معينة وبدور معين ومحدد.

تعرف على: من هو الطيب المطيب الذي سماه الرسول بهذا الاسم

وظائف الشياطين

الأخرين لهم دور فى المنازل التفرقة بين الموجودين من أفراد الأسرة الواحدة ونشأ الخلافات بينهم.
فى المساجد كالوسوسه في النفوس اثناء أداء الصلاة. وفى أن الإنسان لم يقوم بالتطهير اللازم للصلاة.
فى أماكن العلم فيبث النفوس على الغش والخداع.
لذلك يحثنا الله تعالى ورسوله الكريم على أن من قام بقراءه سوره البقره يوميا. أو قام بتشيغيلها في المنزل لم يمسه شيطان وحفظه الله من كل سوء.

حقيقة أمر ولادة الشيطان

هناك الكثير بل والعديد من الأقوال والأساطير التى تشير إلى إجابة هل الشيطان يلد أم يبيض. ويرون إن الشيطان عندما جامع زوجته التى خلقها الله له من النار. حيث إن زوجته لم يشير احد من العلماء والفقهاء والباحثين عن اسمها. وهو أيضا لم يورد فى القرآن الكريم أنها عندما جامعها زوجها الشيطان. قد قامت بوضع خمسة بيضات في المرة الواحدة فتبيض له كل يوم عشر بيضات يوميا. فيخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانة. يعملون على الوساوس في صدور الناس وبث الشك في نفوسهم فى كل ما يدور حولهم من أمور خالقها الله.
لذلك حذرنا الله تعالى من العمل بأعمال الشيطان والتمثل به. وأيضا حذرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الشيطان الرجيم فى كثير من الأحاديث النبويه الشريفه.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى