لماذا تأخر دفن النبي ﷺ؟

كثير من الناس لا يعلمون تأخير جنازة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لمدة ثلاثة أيام, وذلك لأنه بعد أن أُعلن وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, كان الخبر في ذهن الجميع مثل صاعقة, ولكن الكل يعلم أن هذا وعد الله, توفي الرسول صلى الله عليه وسلم صباح يوم الاثنين في شهر ربيع الأول, ودفن الرسول صلى الله عليه وسلم ليلة الأربعاء, حيث قال كثير من العلماء عن تأخير دفن سيدنا محمد لذلك يريد الجميع أن يعرف سبب تأخر دفنه ﷺ.

خبر وفاة النبي صلى الله عليه وسلم كان من أصعب المواقف التي وقعت على المسلمين في هذه الفترة حيث انه من شدة الصدمة التي اُلحقت بسيدنا عمر قول: لم يمت رسول الله صلى الله عليه وسلم, بل ذهب إلى الله مثل موسى بن عمران عليه السلام, وشكك بعض الصحابة في موت الرسول حتى أكده سيدنا أبو بكر رضي الله عنه بخطبة العظيمة, فقال:من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حياً لا يموت.

اقرأ أيضا: من دفن النبي صلى الله عليه وسلم؟

سبب تأخر دفن النبي ﷺ؟

تأخر دفن النبي صلى الله عليه وسلم يعود لأسباب كثيرة منها إرسال الصحابة والرجال والنساء والصبيان للصلاة عليه بدون إمام, ولحل الخلافات والشتات التي حدثت بعد موته ﷺ هناك خلافات صلى الله عليه وسلم ودفنه, منها الاهتمام بتوحيد الأمة وحماية الأمة من التفرق والتفكك, وموت الرسول صلى الله عليه وسلم كان كالصاعقة أصابت قلوب أصحابه رضي عنهم الله فأثرت عليهم الأفعال فمنهم من عندما سمع الخبر وقع ساكنا لا يستطيعون الكلام, وسيدنا عثمان بن عفان يرضيه الله حتى تركه يتجول ولا يستطيع الكلام, والكثير من الصحابة رضوان الله عليهم كان على هذا الوضع.

وكان لماذا تأخر دفن النبي محمد ﷺ ليس بسبب تقصير الصحابة في شئ ولكن هذا يرجع إلى العديد من الأسباب الكثيرة والتي ذكرنا بعضها ولكن من أهمها أن الصحابة اختلفوا في غسل سيدنا محمد وايضا الاتفاق علي مكان دفنه ﷺ, والذي شغلهم كثيرة هم المرتدون الذين ارتدوا عن الإسلام بعد موت سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى