كيف شفي الرسول من السحر؟ وكيف أصاب السحر النبي؟

سوف نقدم لكم في هذا المقال موضوع من المواضيع الهامة وهو كيف شفي الرسول من السحر، قد جاء في الصحيحين وكتب السنة كثير من الأحاديث والتي تؤكد على أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد سحر، وكان هذا السحر عبارة عن مرض أثر في جسد الرسول صلى الله عليه وسلم فقط ولن يؤثر في عقله، ولكن الله عز وجل شفاه من هذا المرض بعد أن أمره بإخراجه، وسوف نقدم لكم معلومات عن كيف شفي الرسول من السحر بالتفصيل في الفقرات المقبلة.

قصة سحر الرسول صلى الله عليه وسلم

كيف شفي الرسول من السحر؟ قد تلقى الرسول صلى الله عليه وسلم هذا السحر من رجلا يهوديا، وقد اشتكى من ذلك بضع أيام، ولكن جاءه جبريل عليه السلام فأخبره أن رجلا يهوديا قد سحر له وعقد له عقدا، فبعث النبي علي لكي يستخرج هذا السحر ويحل عقده، ففعل على ذلك وحل العقد.

فرأى النبي صلى الله عليه وسلم قد سلم وبقى نشيطا، ولم يخبر اليهودي بذلك، وكانت قصة هذا السحر أن لبيد بن أعصم كان من المنافقين فقام أعداء باختياره لسحر النبي صلى الله عليه وسلم، لأنه كان خادمه وكان النبي يثق به، فقام لبيد بإحضار مشط النبي صلى الله عليه وسلم وكان فيه بعض الشئ من شعره.

ومن ثم قام بوضعه في إناء كان فيه لقاح النخل ومن ثم فقرأ عليه تعاويذ السحرة بمساعدة من الجن ومن ثم ذهب به إلى مكان بعيد، وقام بوضعه تحت صخرة كانت تسمى رعوف، كان متواجدة أسفل البئر، بعد ذلك بدأ السحر يؤثر ويجري في جسد الرسول صلى الله عليه وسلم، وخيل إليه أمورا لم يفعلها.

فكان يخيل له أنه يأتي نساءه ولم يكن يأتيهن، وفي يوم جاء إليه ملكان، فجلس أحدهما عند رأسه، والآخر جلس عند رجليه، وسأل الأول عن حاله، فقال له الملك الآخر أن الرسول مريض بسبب السحر الذي فعله له لبيد بن وذكر له الطريقة التي فعل بها هذا السحر والمكان الذي وضعه فيه، ومن ثم نزل جبريل عليه السلام بالمعوذتين فشفى الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن استخرج السحر من ذاك البئر.

تعرف على: من هن مرضعات الرسول؟

كيف شفي الرسول من السحر؟

بعض العلماء توصلوا إلي أن تأثير هذا المرض على الرسول صلى الله عليه وسلم اقتصر على حجبه عن نسائه، وقد أثر عليه أيضا ولكنه لم يضره وكان في ذلك في أموره الدنيوية، وليس بأموره الدينية وأمور رسالته، ولكن بعض العلماء مثل محمد رشيد رضا وأستاذه محمد عبده قد أنكر وا ذلك لمكانة النبي صلى الله عليه وسلم.

ومن الذين نفوا هذا أيضا القاسمي والشيخ محمد أبو زهرة، ولكن ثبوت الأحاديث في صحيحي البخاري ومسلم يعتبر دليل كافي على صحة تأثر النبي بهذا السحر وكيف شفي الرسول من السحر، وقد استقبلت الأمة هذين الكتابين بالقبول وأكد كبار العلماء أن هذا الأمر صحيح، مثل النووي وابن تيمية وابن القيم وابن كثير وابن حجر والمازري والخطابي وغيرهم.

ولكن هذا الأمر لا يتعارض مع عصمة الرسول -صلى الله عليه وسلم- خاصة وأن هذا كان في بعض أموره الدنيوية كما ذكرنا سابقا، وغير متعلق برسالته، وهذا المرض من الممكن أن يصيب أي نبي وإي أحد، ومن المعروف أن الأنبياء كانوا أشد الناس ابتلاء.

ها نحن قد اختتمنا مقالنا هذا والذي قدمنا لكم موضوع مهم جدا وهو كيف شفي الرسول من السحر، نود أن يكون هذا المقال أفاد سيادتكم، شكرا لكم، تابعونا.

زر الذهاب إلى الأعلى