قصة قتل جالوت 

قصة قتل جالوت، من القصص التي تشغل ذهن الكثيرين، كان جالوت محارب وقد اشتهر بسبب المعركة التي حدثت بينه وبين نبي الله داود، الذي أن هو النبي المستقبلي لبني إسرائيل في ذلك الوقت، وقد تميز جالوت بمحاربته القوية وكان ظالم، وكان طوله طوله ستة أذرع وشبر، وكان يرتدي خوذة من النحاس على رأسه دائما، ودرع ثقيل الوزن حيث أن وزنه يعادل 5000 شاقل من النحاس، وسوف نذكر لكم خلال الفقرات المقبلة قصة قتل جالوت. 

قوة جالوت 

قصة قتل جالوت تعد من القصص الهامة جدا، حيث كان جالوت قوى جدا، ولا يستطيع أي جندي من جنود جيش طالوت على مواجته، وذلك السبب يرجع إلى أنهم كانوا يخافون منه، وفي أحد الأيام أراد جالوت أن يثبت قوته أمام الجميع فأمر أحد جنود جيش طالوت لمبارزته وقال طالوت إن الذي يقوم بقتل جالوت سوف يزوجه ابنته وسوف يقسم معه ملكه، فتقدم داود كمقاتل أمام جالوت، وكان جالوت استحقره لأنه كان صغير في السن والحجم، ولكن الله عز وجل نصر داود وقام بقتل جالوت.

قصة قتل جالوت

  • نبدأ قصة قتل جالوت بأنه كان جالوت يتصف بقوته، حيث أنه كان قادرا على هزيمة جيش بأكمله، وكان الجميع يخافون منه، وحينما جاء موعد الحرب قال سيدنا داود سوف أذهب لكي أشاهد تلك الحرب، ثم سار سيدنا داود فنادى عليه حجر وقال له خذني وسوف تستطيع قتل جالوت بواسطتي، ولكن استكمل سيدنا داوود في طريقه ومن ثم قابله حجر آخر وقال له خذني وسوف تستطيع قتل جالوت بواسطتي، وحجر آخر وآخر حتى وصل إلى مكان الحرب.
  • وكان جالوت يريد أن يثبت قوته أمام الجميع فطلب مبارزله لكي يقاتل ولكن الناس كانوا يخافون، فقال الملك طالوت أن من يقوم بمبارزة جالوت سوف ازوجه ابنتي، واجعله حاكما، ومن ثم تقدم سيدنا داود حينها، وقال أنه سوف يبارزه ويقتله، ولكن طالوت رفض واستهان به لأن داود كان قصير وصغير الحجم، ولكن قام طالوت ونادى على جنوده مرة أخرى ولم يتقدم أي شخص غير سيدنا داود، فقام طالوت وسأل سيدنا داود هل أنت جربت نفسك في شئ من قبل فقال له داود نعم.
  • في مرة من المرات قام ذئب بالهجوم على غمني فقمت بضربه ومن ثم قمت بفصل رأسه عن جسمه، فقال له الملك طالوت أن الذئب حيوان ضعيف، فهل جربت نفسك في شئ آخر، فقال له سيدنا داود أثناء قيامي برعي الأغنام قام أسد بالهجوم عليهم فقمت بشقه إلى نصفين، فقال له طالوت هل ترى أن جالوت أقوى من الأسد، فقال له داود لا، فأمر طالوت بإعطاء درعه وحصانه إلي داود.
  • فتقدم داود بالدخول إلى ساحة المعركة وكان من المارين في رمي المقالع، لأنه كان حدادا ماهرا، ثم نزل سيدنا داود من على الحصان وتقلد بمقلاع وقام جالوت بالوقوف وكان يقترب من سيدنا داود لكي يمسك سيدنا داود بيده استوانا واستحقارا بداود، ولكن سيدنا داود قد قام بمسك المقالع حيث قيل أن الحجارة قد تجمعت مع بعضها البعض، وقام داود بوضع كتلة من الأحجار في مقلاعه الخاص به، ثم سمى بالله تعالى، فأصاب الحجر الذي رماه سيدنا داود رأس جالوت فقتله. 

زر الذهاب إلى الأعلى