قصة المهلب بن أبي صفرة مع أبنائه

قصة المهلب بن أبي صفرة مع أبنائه من القصص المميزة جدًا، كما أنها لها العديد من الحكم، وهذا يعود إلى التربية الصحيحة التي قد كان تربى عليها من والده والذي قد كان قائد للجيوش وقتها، وحول تلك القصة وسبب التسمية للملهب بالساحر والكذاب سوف نتحدث في هذا المقال.

قصة المهلب بن أبي صفرة مع أبنائه

  • يتصف الملهب بأنه نبيل وجليلًا وذلك نظرا لتربيته السليمة على يد والده والذي قد نشأ في منطقة آل دبا، تلك المنطقة التي قد كانت أسلمت في عهد الرسول ولكنها قد ارتدت عنه مرة ثانية.
  • تلك المنطقة قد أرسل ابو بكر لها عكرمة من أجل القيام بمحاربتهم، وقد تم إرسال بعضهم كأسرى لأبي بكر إلا أنه عفا عنهم، تلك الأيام تصادف مولد الملهب، والذي قد اتصف بعدة صفات مميزة. 
  • أثناء الخوارج واشتداد الشوكة عليهم، قالوا لن يقدر أحد إلا الملهب عليهم، وكانوا يريدون أن يقوم بتولي هذه الحرب.
  • لم يعترض الملهب في شيء إلا أنه قد أمر ببعض الشروط وذلك من أجل أن يضمن فوزه بتلك المعركة.

ما هو سبب تسمية المهلب بالساحر؟

أطلق على المهلب لقب الساحر كونه حينما تقوم الخوارج بالتخطيط لأمر ما، فإنهم يجدونه قد سبقهم في تلك الخطة، إضافة إلى ذلك فإنه قد أطلق عليهم الأعور كذلك، ويرجع ذلك إلى الإصابة التي قد لحقت به خلال في غزوة سمرقند.

تعرف على: قصة ابو بكر والعجوز

لماذا سمي المهلب بالكذاب؟

بعد التعرف على قصة المهلب بن أبي صفرة مع أبنائه يجب معرفة سبب تسمية المهلب بذلك للأسباب الآتية :

  • تعود تلك التسمية إلى الفقاهة التي كانت من سماته، كما أنه كان دومًا على اعتقاد تام بأن تلك الحروب ما هي إلا خدعة، وبالفعل فإنه قد انتصر على الخوارج نظرًا لتلك الصفات المميزة لديه.
  • قام الحجاج بكتابة الكثير من الأشعار المختلفة عن المهلب، إضافة إلى ذلك قوله بأنه لولا المهلب، لكانت الخوارج قد قامت بالاستيلاء على عراقهم.
  •  المهلب كذلك كان قد أقام على مدينة خراسان نظرًا لتميزه وذكائه الفائق، إلى أن مات وكان هو الوالي عليها وذلك كان عمره حوالي 83 عامًا تقريبًا.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى