فضل التسبيح واستجابة الدعاء

فضل التسبيح واستجابة الدعاء التسبيح من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، فذكر الله يطمئن القلب، ويجلب معية الله وحفظه، وذكر الله بالتسبيح يجعل الإنسان قريب من الله وقلبه متعلق به، والتسبيح فضل كبير ودور في استجابة الدعاء وسوف أعرض لكم ما ورد في فضل التسبيح واستجابة الدعاء.

ما هي فوائد التسبيح؟

التسبيح فضل كبير على المسلم وفوائد كبيرة تعود عليه ومن وسنذكر بعض من فضل التسبيح واستجابة الدعاء وهي كالاتي

  1. يجعل المسبح في معية الله وعزته وحفظه.
  2. التسبيح إذا قرن بالاستغفار كان جالبا لنصرة ومعونة الله عز وجل.
  3. يجعل الفرد متوكل على الله عز وجل وشعوره بتأييد الله واليقين الكامل بالله عز وجل.
  4. هو سبب رفع الهمة وقدرة الفرد وتحمله وكذلك سبب لإزالة هم النفس.
  5. يجعل القلب عامر ومشغول بذكر الله وبالتالي يبعد الفكر عن التفكير في متاع الدنيا الزائل.
  6. يذهب ضيق النفس وغم القلب.
  7. كسب الثواب والأجر العظيم
  8. رضاء النفس وسعادة من المولى -عز وجل-.
  9. انشراح الصدر بحب الله وطاعته وقربه.

كيفية قول التسبيح والأذكار

على المسبح استحضار العقل والقلب في التسبيح والأذكار وفهم ما يقول وعليه إن يأتي بالأذكار بتأن وتعقل ويتذوق حلاوة ذكر الله وتسبيحة.

من السنة أن لا يرفع صوته بها وأن يقولها بصوت يسمعه هو فقط حتى لا يزعج غيره.

تعرف على: قصص واقعية عن فضل سورة الإنشراح واستجابة الدعاء

فضل التسبيح واستجابة الدعاء

قرب المؤمن الذاكر لله -عز وجل- والمسبح له يجعل المؤمن يدعو الله بما يريد بيقين ونفس راضية.

وذكر الداعية والشيخ رمضان عبد المعز بأن التسبيح هو سر استجابة الدعاء ونيل الأحلام، مستشهدا بقصة سيدنا زكريا -عليه السلام- في نزول آية ربه وهي عدم الكلام لثلاث أيام.

فالتسبيح يقرب العبد من الله -عز وجل- ويجعل لسان المؤمن عامر بذكر الله فتطيب نفسه ويرضى قلبه ويسلم لقضاء الله ويدعو الله بيقين.

ويعلم أن استجاب دعاءه فهو خير له، وإن لم يستجاب الدعاء فهو أيضا خيرا له، سواء عرف الحكمة من ذلك أولا ولكن مؤمن باختيار الله له.

في هذا المقال عرضت لكم فضل التسبيح واستجابة الدعاء أرجو من الله الأجر العظيم لي ولكم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى