حكم تأخير صلاة العشاء 

ما هو حكم تأخير صلاة العشاء؟ إن من الأفضل لنا أن نؤدي الصلاة في أوقاتها، فإذا كان الخيار الأفضل والأمثل هو أن نؤدي الصلاة في وقتها وهذا يلائم أغلب الصلوات الخمس، ولكن الأمر مختلف بعض الشئ بالنسبة لصلاة العشاء فمن الممكن تأخيرها بعض الوقت، وسوف نتاول معكم هذا الموضوع بتفصيل أكثر في الفقرات التالية تابعونا. 

حكم تأخير صلاة العشاء 

 قد قال مدير الفتوى الشفوي وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ عويضة عثمان،  بعض أنه لا يجب تأخير صلاة العشاء لمنتصف الليل أو آخره إلا لوجود عذر، وإذا لم يتواجد أي عذر فيجب عليه الصلاة وينوه أن يصلى ركعتين بعد العشاء بمثابة قيام الليل، وقد أوضح الشيخ عثمان أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي صلاة العشاء في الثلث الأول من الليل، والذي يصلي العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، والذي يصلي الفجر في جماعة فكأنما قام الليل كله. 

تعرف على: ما هو فرض الكفاية؟

متى تصلى صلاة العشاء؟  

عن دار الإفتاء المصرية قالت أن العلماء قد قاموا بتقسيم وقت العشاء إلى خمس أوقات، أول وقت غروب الشفق الأحمر والمقصود بذلك بعد انتهاء وقت المغرب مباشرة، والوقت الثاني هو وقت وقت الجواز وهذا يبدأ من الأذان، والوقت الثالث هو وقت الوجوب وهو بعد منتصف الليل وفي هذا الوقت يجب على الشخص أن يصلى  إذا كان ليس لديه أي عذر.

والوقت الرابع فهو من وقت العشاء وحتى قبل الفجر، وقد أوضح دار الإفتاء المصرية أيضا أن تأخير صلاة العشاء بعد منتصف الليل يعرض الإنسان للملامة شرعية، وأشارت أيضا أن الشخص الذي يؤخر صلاة العشاء عن الساعة الثانية عشر في منتصف الليل دون وجود أي عذر يكون فعله غير لائق وتقع عليه الملاكمة الشرعية. 

ها نحن قد اختتمنا مقالنا هذا والذي قدمنا لكم فيه موضوع مهم جدا وهو حكم تأخير صلاة العشاء ومتى نصلي صلاة العشاء، نود أن يكون هذا المقال أفاد سيادتكم، شكرا لكم، تابعونا. 

زر الذهاب إلى الأعلى