حكم الايمان بالابراج

حكم الايمان بالابراج يبحث العديد من الأشخاص عن أجابة هذا السؤال وذلك لوجود العديد منهم في الآونة الاخيرة يعتمدون عليها في معرفة شئون الحياة والتنبؤ بالأمور الأخرى مثل قراءة الحظ اليومي، والبعض الأخر يحكم على صفات رجل ما من خلال معرفة البرج الذي ينتمي إليه، مما يجعلنا نتساءل عن النظرة الدينية للأبراج وما حكم الإيمان بالأبراج في الإسلام وسوف نتناول كل ما يتعلق بالأبراج خلال ما يلي من سطور.

 حكم الايمان بالابراج

  • يرجع السبب في البحث عن حكم الايمان بالابراج الخوف من الوقوع في معصية والبعد عن كل ما نهي النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى لا تؤدي بهم هذه المعاصي إلى النار وبئس المصير.
  • ومن الأمور المسلم بها أنه يحرم التطلع إلى الأبراج أو الأيمان بها والتصديق بها والاعتماد عليها بأي شكل من الأشكال، ويأخذ من يفعل هذا الأمر حكم المنجم الذي يدعي أنه يعلم الغيب ولا شك أن هذا كفر لأنه لا يعلم أحد الغيب إلا الله.
  • وأوضحت الشريعة الإسلامية الفصل في هذه المسائلة بقولها أن الأبراج ليست علم قائم بذاته أو هي نظريات علمية وتحليلات، وإنما تري الشريعة أن كل هذا مجرد خرافات وادعاءات ما أنزل الله بها من سلطان.
  • كما يحرم الدين الإسلامي مجرد التطلع على الأبراج حتي من باب الفضول أو الاستماع إلى من يتحدثون عنها حتي لا ينجذبون لها، ويحذر الله تعالى من يفعل ذلك بالوقوع في معصية كبرى.
  • ومما يدل على هذا الحكم قوله تعالى “قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون”، كما شبه فقهاء الشريعة الإسلامية من يؤمن ويصدق بالأبراج بالكافر لأنه يعلم أنها معصية كبرى ويصر علي فعلها.
  • وبوجه عام الذهاب إلى الدجالين أو المواقع الإلكترونية التي ظهرت مؤخرا مثل (اعرف حظك اليوم) من الأشياء التي تضعف الإيمان وتهز العقيدة الإسلامية، وعلم من يفعل هذا الأمر سرعة الاستغفار والتوبة والرجوع إلى الله، والعزم على عدم العودة إلى مثل هذه الأفعال مرة أخرى.

هل يجوز الايمان بالابراج لابن باز

  • يرى الإمام ابن باز وهو أحد أشهر الفقهاء في العالم العربي والإسلامي في فتواه حول حكم الايمان بالابراج أنه مجرد تنجيم مثل التي بقوم بها الكهنة والسحرة، وأنها عادات قديمة كانت تحدث قبل الإسلام، وقد نهى عنها الإسلام.
  • ويتبع الإمام بن باز حديثه بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد نهى عن الذهاب إلى العرافين والكهنة والسحرة ومن في حكمهم، وأكد أن من يذهب إليهم لا يعد مسلما كاملا، لأنه بذلك الفعل قد أشرك بالله وأدعي أنه هناك شيء يغير القدر والعياذ بالله.
  • حاشا لله أن يكون له شريك فهو وحده المطلع علينا ويعلم السر وما يخفى، وأن المسلم الكامل من المستحيل أن يصدق مثل هذه الأمور أو يلجأ إلى هذه الخادعات الكاذبة، وإنما ينخدع بهم أصحاب النفوس الضعيفة فقط.

 تعرف على: أعظم مراتب الدين

حكم الايمان بالابراج مع عدم التصديق بها

  • يعتقد البعض أن التعرف على الأبراج وما يدور حولها للتطلع فقط بدون التصديق بها جائز، ولكن الأمر عكس ذلك، الابراج سواء كان مصدقا بها أم لا حرام شرعا.
  • ومما يدل على ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “مَن أتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عن شيءٍ، لَمْ تُقْبَلْ له صَلاةٌ أرْبَعِينَ لَيْلَةً” وفي الحديث دلالة واضحة على عظم تحريم هذه العمل.
  • كذلك يدل الحديث السابق على أن الذي يتطلع على علم الأبراج تبطل صلاته لمدة أربعين يوم، ولا شك أن هذا أمر عظيم يلزم الندم والتوبة النصوحة.

حكم قراءة الأبراج مع الجهل بحكمها

  • دين الإسلام دين السماحة ودين اليسر ومما يدل على ذلك أن الله تعالى لا يحاسب الناس على ما يجهله، فإذا ارتكب أحد المسلمين إثما وهو لا يعلم بحرمانية فلا يقع عليه أي عقوبة.
  • روي عن سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال” رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه”.
  • وبالقياس لا يعد الشخص الذي يطلع على علم الأبراج وهو يجهل جرمانيتها أو لا يعلم أنها إثم كبير، هذا والله أعلى وأعلم.

زر الذهاب إلى الأعلى