الحج التمتع بالتفصيل

الحج التمتع بالتفصيل هو أحد أنواع الحج التي يسعى الكثيرين من المسلمين للتعرف عليه وذلك حتى يستطيعون أداءه بالشكل المطلوب، إضافة إلى أنهم يسمعون هذا المصطلح كثيرًا بدون معرفة معناه أو إلام يشير إليه.

أحد الأئمة ذكر أن أفضل أنواع الحج هو حج التمتع فهل تعلم ماذا يقصد بهذا النوع من الحج؟ هذا ما سوف نوضحه خلال السطور القليلة القادمة.

الحج التمتع بالتفصيل

  • الحج التمتع هو الحج الذي ينوي الحاج فيه أن يؤدي العمرة مع الحج في نفس الوقت ويؤدي العمرة ثم الحج بشرط أن يتحلل بين الفريضة (الحج) والسنة (العمرة).
  • رأى المذهب الحنفي أن حج المتعة هو أن يؤدي الحاج أغلب أو جميع أعمال العمرة خلال فترة الحج ثم يؤدي الحج في نفس السنة بدون الالتقاء بأهله أو السفر.
  • يعرف حج التمتع عند المذهب المالكي بأنه أن الحاج يحرم للعمرة ويتمها خلال أشهر الحج ثم يؤدي الحج في سنة واحدة، ويرى المذهب المالكي أن حج المتمتع هو أداء العمرة في وقت الحج ثم يؤدي أعمال الحج في سنة واحدة بدون العودة إلى الميقات والإحرام منه.
  • في المذهب الحنبلي يعرف حج التمتع بأنه أداء الحج والعمرة من الميقات في شهور الحج ثم يخرج من مكة المكرمة لكي يحرم للحج وذلك من خلال وجوده في مكان قريب منها.

لماذا سمي حج التمتع بهذا الاسم؟

  • في جميع الأحوال فإن حج التمتع أطلق عليه هذا الاسم لأن مؤدي هذا النوع من الحج يتمتع بالأفعال التي حرمت عليه وقت الإحرام بين الحج والعمرة ومن هذه الأفعال هو التمتع بالنساء وبالعطر أو الطيب.
  • سمي أيضًا حج التمتع بهذا الاسم لأن الحاج أسقط عنه أحد السفرين لأن الحج الطبيعي يستوجب أن يحرم الحاج من الميقات ثم يؤدي فريضة الحج ولو أراد أداء عمرة فعليه عمل نفس الخطوة لكن في حج التمتع فلا يسافر إلى الميقات إلا مرة واحدة فقط.
  • التمتع في اللغة العربية هو أن ينتفع الشخص بشيء ما أو يتلذذ به.

كيف يتم الحج التمتع بالتفصيل

  • بعد أن يؤدي الحاج عمرته يتحلل من الإحرام ثم يحرم في يوم 8 من ذي الحجة ويذهب إلى منى دون أن يؤدي طواف القدوم ولا يسعى بين الصفا والمروة ثم يؤدي باقي مناسك الحج.
  • يمكن للحاج بطريقة الحج المتمتع أن يخرج من الحرم وأن يقضي احتياجاته لكن لا يجب أن يقيم خارج الحرم ويجب عليه الهدي لأنه بحج التمتع خفف عن نفسه أمور في الحج مثل طواف القدوم فإن لم يذبح الهدي وجب عليه أن يصوم 3 أيام قبل الأضحية ويصوم أسبوع بعد عودته إلى أهله.
  • يتبقى لنا أن نذكر أن الدليل على أن أفضل أنواع الحج هو حج التمتع هي الآية رقم 196 من سورة البقرة وبهذا نكون قد أوضحنا الحج المتمتع بالتفصيل وكيفية القيام به تعريفه لدى جميع فقهاء المذاهب الأربعة.

زر الذهاب إلى الأعلى