الأقوام السابقة بالترتيب 

الأقوام السابقة بالترتيب، الله عز وجل أرسل عددا كبيرا من الأنبياء والرسل لا يحصى ولا يعد، وذلك منذ بداية الخلق لكي يهدوا الناس إلى طريق الحق ويدعوهم إلى عبادة الله الواحد الأحد الذي لا شريك له، والبعض منهم جاء ذكره في القرآن الكريم والبعض الآخر لم يأت ذكره في القرآن الكريم، وسوف نذكر في الفقرات المقبلة الأقوام السابقة بالترتيب. 

الأقوام السابقة بالترتيب

سوف نذكر فيما يلي من هم الأقوام السابقة بالترتيب؟

قوم نوح عليه السلام

يأتي في مقدمة الأقوام السابقة بالترتيب قوم سيدنا نوح، هو أول رسول أرسله الله إلى الأرض، وهو من أولي العزم من الرسل، حيث قد بعثه الله إلى قومه لكي يدعوهم إلى عبادة الله ولكنهم رفضوا دعوته، واستمر يدعوهم تسعمائة وخمسون عاما، ولكن بعد  ذلك أمره الله عز وجل أن يقوم بصنع سفينة ونجاه الله هو من معه من الطوفان، وأهلك قومه الذين لم يؤمنوا برسالته. 

قوم هود عليه السلام

أرسل الله عز وجل نبيه هود إلى قوم عاد باليمن، ولكن كذبوا ورفضوا دعوته، فعاقبهم الله عز وجل وأرسل إليهم الريح العقيم. 

قوم صالح عليه السلام 

أرسل الله عز وجل نبيه صالح إلى قوم ثمود الذين كانوا يسكنون في الحجاز وتبوك، ولكنهم كذبوا دعوته واستكبروا  أن يؤمنوا بدعوته، فالله عز وجل أرسل إليهم ناقة لكي تكون أية لهم، ولن يقوموا بمسها بأي سوء ولكنهم قاموا بذبحها فأخذتهم الصاعقة بأمر من الله فأهلكوا جميعا.

قوم إبراهيم عليه السلام 

 إبراهيم عليه السلام هو خليل الله وأبو الأنبياء وهو من أولي العزم أيضا، حيث أنه قام بدعوة قومه إلى عبادة الله عز وجل وهم أهل العراق الذين كانوا يعبدون الأصنام، ولكن لم يستجيبوا لدعوته، فقام بتكسير أصنامهم، ولما علموا بذلك قاموا بإلقائه في النار، ولكن الله عز وجل نجاه منها وجعل النار بردا وسلاما عليه، وقد أمره الله عز وجل أن يقوم ببناء الكعبة المشرفة هو وابنه إسماعيل وأمره أن يؤذن في الناس بالحج. 

قوم إسماعيل عليه السلام 

أرسل الله نبيه إسماعيل إلى العرب، وهو ابن نبي الله إبراهيم عليه السلام وجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو من الأوائل الذين سكنوا مكة وكان رسولا ونبيا، حيث أن زمزم قد فجرت بسببه، وبنى الكعبة الشريفة مع أبوه إبراهيم، ومن ثم أمر الله عز وجل أبوه إبراهيم بذبحه، ثم افتداه بكبش عظيم. 

قوم إسحاق عليه السلام 

من ضمن الأقوام السابقة بالترتيب هم قوم سيدنا إسحاق، وهو ابن إبراهيم عليه السلام من زوجته سارة، ولدته أمه بعد أن كبرت، وآتاه الله النبوة، ومن نسله جاؤوا بني إسرائيل. 

قوم يعقوب عليه السلام 

هو ابن إسحاق ابن إبراهيم عليه السلام، وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل. 

قوم لوط عليه السلام

أرسله الله تعالى إلى قوم أشرار، حيث كانوا يبدعون فاحشة إتيان الذكور من الدبر، وقد جاهروا بها، فأمر هم الله عز وجل أن ينتهوا عن فعل ذلك، ولكنهم تمادوا في الضلال فجعلهم الله تعالى عبرة لغيرهم، وبلادهم معروفة الآن فهي قريبة من البحر الميت. 

قوم شعيب عليه السلام

أرسل الله عز وجل نبيه شعيب إلى أهل مدين وهم أصحاب الأيكة، وكانوا من أسوأ الناس في معاملتهم وعقيدتهم، وقيل عن شعيب أنه خطيب الأنبياء، حيث نهى قومه عن الشرك والتضليل في الميزان ولكنهم رفضوا ولن يستجيبوا له، فعاقبهم الله وجاءهم عذاب يوم الظلة. 

قوم ذو الكفل عليه السلام 

يصنف قوم ذو الكفل من الأقوام السابقة بالترتيب  وكان من الأنبياء الذي أرسلت إلى بني إسرائيل أيضا. 

قوم إلياس عليه السلام

أرسل الله نبيه إلياس  إلى قوم بعلبك ونواحيها وهي غرب دمشق. 

قوم اليسع عليه السلام 

أرسله الله عز وجل إلى قوم بعلبك بعد نبيه إلياس عليه السلام. 

قوم يونس وهو ذا النون عليه السلام 

ابتلى الله نبيه يونس عليه السلام أن يلتقمه الحوت وقد ظل في بطنه يسبح الله ويستغفره إلى أن غفر الله له، فأرسله الله عز وجل إلى قومه فكذبوه ولم يؤمنوا بما يدعوهم إليه، فوعدهم الله بأن ينزل عليهم العذاب وعندما تأكدوا من نزول العذاب عليهم آمنوا. 

قوم موسى عليه السلام 

وهو كليم الله، وصاحب معجزة العصاة، وهو من أولي العزم من الرسل، فأرسله الله عز وجل إلى بني إسرائيل، وقاموا بإلقائه في اليم وهو طفل صغير لكي لا يقوم فرعون بقتله، وقد كلمه الله عزو وجل بالوادي المقدس وبلغه الرسالة وهي التوراة إلى فرعون الذي كان يستعيد بني إسرائيل حتى أنه قال الناس أنا ربكم الأعلى، ولكن الله عز وجل أغرقه، وقام قومه بصنع عجل من حليهم لكي يعبدوه ولكن الله عز وجل عاقبهم بالتيه في الأرض أربعين سنة. 

قوم هارون عليه السلام 

قوم هارون من ضمن الأقوام السابقة بالترتيب، وهو أخو موسى عليه السلام، وأعطاه الله النبوة واستخلفه موسى على قومه من بعده أربعين ليلة. 

قوم داود عليه السلام 

كان داود صوته حسن وكان يصوم يوم ويفطر يوما، وكان يأكل من عمل يده وكان الله ميسر له الحديد في يديه وأعطاه الله الزبور وعلمه الحكمة وسخر له الجبال كي يسبحوا معه، وقد أرسله الله عز وجل إلى بني إسرائيل لكي يدعوهم إلى عبادة الله عزو وجل. 

قوم يحيى عليه السلام 

هو ابن زكريا عليه السلام ولدته أمه بعد أن كانت عاقرا لن تتجنب وكان أبوه شيخ كبير، وقد قاموا بني إسرائيل بذبحه. 

قوم عيسى عليه السلام 

وهو ابن مريم عليها السلام، وهو من أولي العزم من الرسل، وقد أعطاه الله الإنجيل، ولم يقتل ولم يصلب كما اعتقد اليهود ولكن الله عز وجل قد رفعه إليه. 

قوم محمد صلى الله عليه وسلم 

ونختم الأقوام السابقة بالترتيب بقوم الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث  أرسل الله نبيه محمد إلى الثقلين أي الإنس والجن بشير ونذير، وهو نبي أمي وخاتم الأنبياء والمرسلين، وهو صاحب الشفاعة يوم القيامة. 

زر الذهاب إلى الأعلى