الحج والعمرة

اشتراط المحرم للمرأة في الحج

يعتبر اشتراط المحرم للمرأة في الحج من أهم المواضيع التي تهتم بها المرأة خصوصا عندما تنوي القيام بعمرة فتبحث الكثير من الناس عن ذلك من خلال جوجل حتي تكون عمرتها مقبولة خصوصا أن الإسلام عمل على حماية المرأة، وأعطي لها كل ما يهم حريتها.

اشتراط المحرم للمرأة في الحج

سوف نوضح لكم حكم اشتراط المحرم للمرأة في الحج، وذلك من خلال ما يلي:

  • محرم المرأة هو أن يكون هذا الشخص زوجها أو والدها أو أخوها أو خالها، وذلك من أجل حماية المرأة، ولابد من وجود من يسافر معها حتي تكون عمرتها مقضية.
  • بالإضافة إلى لا ينفع أن تقوم المرأة بالسفر دون أن تأخذ إذن زوجها في عمل العمرة.
  • أيضا لا يسمح لها أن تسافر مع ابن خالتها أو مع شخص يسمح أن يتجوز منها خصوصا إذا كانت عازبة أو متزوجة.
  • كذلك إذا لم يوافق على السفر من أجل أن تحج إلى بيت الله فلا تقوم بطاعته، بل تسافر، وتأخذ معها والدها أو أخوها.
  • أيضا إذا بلغت المرأة سن الخمسين عاما فلا تحتاج إلى محرم فهي ليست مطمعا للرجال، وتقوم بالسفر إذا لم تجد من يسافر معها، وكانت قادرة على السفر، وتكون عمرتها صحيحة.
  • إذا كانت المرأة يتيمة، ولم تجد من يسافر معها فيمكنها أن تسافر، ولا تأخذ ذنب على ذلك فهي في تلك الحالة الأمر ليس بيدها.
  • بالإضافة إلى عندما يقوم زوج المرأة بالسفر معها فلا يلزم أن يبقي معها في كل مكان تذهب إليها فإذا كانت تعرف المنطقة، تستطيع أن تذهب، وترجع دون أن تتأخر.

تعرف على: ملخص أعمال الحج

فائدة وجود محرم مع المرأة

سوف نوضح هنا الفائدة من لزوم وجود محرم مع المرأة من خلال ما يلي:

مقالات ذات صلة
  • شرع الله أن تسافر المرأة مع زوجها أو والدها ذلك حفاظا عليها من التعرض المعاكسات أو أن يقوم أحدهم بالتحرش بها.
  • كذلك أن الله خلق المرأة بكونها كائن ضعيف تحتاج للرعاية فإذا وقعت المرأة في مشكلة أو مرضت من يقوم بحل مشاكلها أو علاجها.
  • بالإضافة إلى أن الله عزوجل عمل على رفع مكانة المرأة من خلال العمل على منع أن ينظر إليها أي شخص بنظرة غير محببة لها.

لقد وضحنا للجميع حكم اشتراط المحرم للمرأة  في الحج، وذلك لتبين عظمة الإسلام، ورحمة الله عزوجل بالمرأة حيث عندما تحافظ المرأة على نفسها، وتلتزم تعاليم دينها تصل إلى مكانة عالية في المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى