هل يجوز عمل عمرة للمتوفي؟

هل يجوز عمل عمرة للمتوفي ويصل أجرها بعد وفاته أو تخفف عنه العذاب، يقوم عدد من الناس بعد وفاة أحد أحبابهم بإهداء عمرة لهم بهذا الغرض ويسألون عن جواز هذا الأمر ويطلبون التوضيح من فقهاء الدين، وهذا ما سوف نتعرض له هنا.

هل يجوز عمل عمرة للمتوفي؟

بداية لابد أن يكون المسلم قد قم بتأدية العمرة لنفسه أولا، ثم يفكر هل يجوز عمل عمرة للمتوفي؟، فلا ضرر في أن يقوم المسلم بأداء أي عدد من العمرة إذا كان يستطيع ذلك.

ويرى جمهور الفقهاء جواز أداء لعمرة عن المتوفي، وهي من صالح الاعمال التي يتصدق بها الأبناء للأهل والأقارب او حتى للأصدقاء ويسمح له بالعدد الذي يستطيع القيام به من المرات.

شروط أداء العمرة للمتوفي

هناك بعض الضوابط التي تحكم اداء العمرة للمتوفي ومنها الآتي:

  • في حالة حج الإفراد لا يجوز أن يجمع الحاج بين الحج والعمرة، ويكون النية لحج المسلم لنفسه فقط.
  • يمكن أداء الحج عن المريض مرض لا يرجى شفاءه ولا يستطيع القيام بأداء العمرة عن نفسه، ولكن إذا كان من الممكن ان يسترد صحته فيضل أن يقوم بأدائها عن نفسه.
  • من الممكن ان يعتمر المسلم عن نفس الشخص المتوفي أكثر من مرة.
  • في حالة اداء العمرة ان الغير وهو على قيد الحياة فلابد من موافقته حتى بالإشارة إذا كان شديد المرض.
  • لابد أن يكون المعتمر قام بأداء العمرة لشخصه قبل ان يهديها لغيره.

حكم عمرة المرأة للمتوفي

  • لا يوجد هناك أي مانع شرعي أن تقوم المرأة بأداء العمرة عن والديها أو احد أقاربها، كما أنها إذا كان والديها أحياء لكن على مرض شديد لا يستطيعون الحراك معه فيمكن أن تقوم  بأداء العمرة عنهم.
  • لابد أن تلتزم بجميع شعائر العمرة المعروفة التي تستوجب عليها في حالة أدائها عن نفسها من احرام ومرافقة المحرم لها في السفر من اجل أداء العمرة.

وهنا قد تكون إجابة سؤال هل يجوز عمل عمرة للمتوفي تكون واضحة مشروعيتها والضوابط التي لابد الالتزام بها، فالأعمال بالنيات ويقوم المعتمر بجميع شعائر العمرة لكن يهب أجرها للمتوفي من أهله او أقاربه.

زر الذهاب إلى الأعلى