هل يجوز الوضوء في الحمام؟

هل يجوز الوضوء في الحمام سؤال مهم لكل مسلم يحرص على أداء الأعمال الصالحة التي لا تبطل وضوئهم أو صلاتهم مما يجعلهم يتوضئون أو يصلون مرة ثانية لذلك فهم يحرصون على كثرة الأسئلة عن جواز الأعمال التي تخص الوضوء والصلاة.

هل يجوز الوضوء في الحمام؟

بالنسبة للإجابة عن سؤالك هل يجوز الوضوء في الحمام فإنها غير مكروهة ولا محرمة شريطة أن تقول صيغة الشهادة بعد خروجك من الحمام لأن الحمام هو المكان الذي تقضي فيه حاجتك؛ في حالة أن يكون الحمام مخصص للوضوء فقط بمعنى عدم استعماله في قضاء الحاجة فهذا يعني أنك تستطيع أن تقول صيغة التشهد وأنت داخل الحمام.

من الشروط الواجبة أيضًا أن تسمي الله قبل الوضوء وهذا الشرط أجمع عليه الكثير من العلماء والتسمية يجب أن تكون في بداية الوضوء.

هل يجوز الوضوء في الحمام بدون ملابس؟

بالفعل يمكنك الوضوء في الحمام عاريًا فور الاستحمام لأن ستر العورة ليس من شروط الوضوء ولكن الوضوء هو عبارة عن طهارة تمهيدًا للوقوف أمام الرحمن الرحيم في الصلاة.

لا يوجد فرق بين الرجل والمرأة في هذا الأمر فكلاهما يمكنهما الوضوء بعد الاستحمام أو التخلص من الجنابة وهذا لا ينقض الوضوء.

من الفتاوى المهمة للإجابة على سؤالك هل يجوز الوضوء في الحمام أن الحمام يمكن استعماله في الوضوء طالما كان طاهرًا مع ضرورة الالتزام بالبسملة قبل بداية الوضوء.

تعرف على: ما هي مبطلات الصوم؟

هل يجوز الوضوء في الحمام وأنا حافي؟

إجابة سؤالك هل يجوز الوضوء في الحمام وأنا حافي لا تختلف عن إجابة السؤال الخاص بجواز الوضوء في الحمام بشكل عام لأن الأصل في عدم نقض الوضوء هو طهارة المكان ولكن يجب أن تغسل قدميك إذا داست على مكان نجس وكان رطبًا.

أجمع العلماء على أن الأشياء التي تنقض الوضوء هي:

  • التبول أو التبرز.
  • خروج ريح سواء سمع صوته أو شم رائحته.
  • نزول الكثير من الدم أو الصديد.
  • الغثيان أو القيء.
  • لو كان المتوضئ مجنون أو أغمي عليه أو نام.
  • لمس القبل أو الدبر بالأيدي فهذا يستوجب الوضوء مرة ثانية.
  • الخروج عن ملة الإسلام- والعياذ بالله.

معنى ذلك أن الإجابة عن السؤال هل يجوز الوضوء في الحمام هي لا ضير ولا ضرر من ذلك طالما لم تتعرض لأي شيء من مبطلات الوضوء التي أوضحنا خلال السطور السابقة ويجوز الوضوء في الحمام سواء بدون ملابس أو حافيًا بدون ارتداء شيء في القدم.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى