من هي زوجة الرسول اليهودية؟

زوجة الرسول اليهودية تزوج النبي محمد صلى الله عليه وسلم بإحدى عشرة امرأة وهم أمهات المؤمنين رضي الله عنهن, الحكمة التي يريدها الله تعالى من تعدد زوجات النبي محمد صلي الله عليه وسلم ومنها الحكمة التربوية وأن المرأة نصف المجتمع, لها نفس مسؤوليات الرجل أمام الله تعالى.

ويجب على المرأة أن تفهم دينها, حيث أن للمرأة الكثير من القواعد الخاصة والاسئله وبعضهم يخجل من سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم, حيث أن تعدد الزوجات عند الرسول يسهل على نساء المسلمين الرجوع إلى أمهات المؤمنين في سؤالهم عن الشئ الذي يحتاجونه.

من هي زوجة الرسول اليهودية؟

هي صفية بنت حيي بن أخطب بن سعية بن ثعلبة بن عبيد بن كعب بن الخزرج ابن أبي حبيب بن النّضير بن النحام بن ناخوم، وهي كانت يهودية من بني اسرائيل من قبيلة لاوي بن يعقوب عليه السلام، وكانت أمنا صفية رضي الله عنها امرأة جميلة وفاضلة وسيدة في مجتمعها.

اقرأ أيضا: كيف كان الرسول زوج صالح؟

معلومات عن صفية بنت حيي

كما ذكرنا سابقا تتمتع صفية بنت حي بجمال وأنوثة عالية وتزوجت من الشاعر اليهودي سلام بن مشكم, ثم تزوجت من كنانة الذي كان هو ايضا شاعرا, وفي اليوم الذي قتلت فيه كنانة كان في معركة خيبر التي قادها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهزمهم شر هزيمة.

و اصطحب بلال اصطحب أحد أبناء عمومتها إلى الرسول (صلى الله عليه وسلم) فمر بهم في ساحة المعركة, ورأوا يهودهم القتلى, ورأيت أمنا صفية موتى اليهود, لكنها لم تستطع فعل شئ أما ابنة عمها فقد صفعت خديها وقطع جيوبها, وفركت رأسها ووجهها في الوحل, وانهارت بالكامل وبعدها ذهب بهما بلال الي سيدنا محمد ﷺ.

زواج سيدنا محمد ﷺ من صفية رضي الله عنها

لقد وضح لنا العلماء أن سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لم يتزوج امنا صفيه رضي الله عنها الا بعد الانتهاء من عدتها, ولم يتزوجها ايضا وهي على اليهودية ولكن عندما اعتنقت الإسلام, أعتقها سيدنا محمد ﷺ وكان هذا ومهرها وتزوجها بعد إسلامها.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى