من هو الصحابي الذي بكى عليه الرسول؟

من هو الصحابي الذي بكى عليه الرسول؟ يعتبر مصعب بن عمير هو الصحابي الذي نال الشرف لذلك، ويرجع ذلك إلى الحياة التي عاشها هذا الصحابي وما مر به، فقد اختاره رسولنا من أجل تعليم المسلمين دينهم، كما أن مصعب قد ترك خلفه ثروة هائلة وحياة مليئة بالشهوات وتحول لشاب آخر كان هذا السبب وراء بكاء الرسول عليه لتغير حاله لذلك، وحول التساؤل من هو الصحابي الذي بكى عليه الرسول سوف نتحدث بالتفصيل عن الصحابي الذي بكى عليه الرسول.

من هو الصحابي الذي بكى عليه الرسول؟

  • بعد أن اشتد هجوم الكفار على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه في مكة مع بدء الدعوة الإسلامية، بدأ الرسول في توجيه دعوة للمسافرين في العقبة.
  • أسلم ناس من أهل يثرب وكان عددهم ستة أشخاص، وبايعوا الرسول محمد صلي الله علية وسلم عندما عادوا للحج مرة أخري، وبعد ذلك طلبوا من الرسول أن يرسل رفيقاً ليعلمهم مذاهب وتعاليم الدين الإسلامي، واختار النبي مصعب بن عمير الصحابي المشهور ليكون أول سفير في الإسلام.
  • كان مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف اشتهر برفاهيته بين أهل قريش، وكان يرتدي أغلى العطور والملابس وعرف بجماله ونعومة بدنه.

 تعرف على: 5 مواقف بكى فيها النبي بشدة

حياه مصعب بن عمير بعد اعتناقه الإسلام

  • اعتنق مصعب الإسلام عندما كان الرسول صلى الله عليه وسلم في دار الأرقم، لكنه أخفى ذلك عن والدته التي كانت ثرية ومعروفة بشخصيتها القوية خوفا منها.
  • عندما أكتشف عثمان بن طلحة أمر اعتناقه الإسلام ذهب إلى أمه وأخبرها باعتناق ابنها الإسلام، فمنعت عنه ماله، ومع ذلك ظل مخلصًا للعقيدة الإسلامية وقرر بيع الدنيا وشراء الآخرة.
  • على الرغم من ثروة عائلته والرفاهية التي عاشها قبل أن تعاقبه والدته بعد علمه باعتناقه الإسلام، ظل مصعب بن عمير ملتزمًا بالدين الإسلامي وتحول من شاب مترف لا يهتم إلا بالظهور إلى رفيق عظيم  يهتم فقط بذكر الله وعندما نظر الرسول إليه بكى على حاله الذي تغير هو فيه اليوم .
  • اختار الرسول صلى الله عليه وسلم مصعب لمرافقة المسلمين إلى المدينة لتعليمهم مبادئ الإسلام، وبدأ مصعب في نشر الدعوة فور وصوله إلى يثرب، واعتنق نحو 52 رجلاً وامرأة الإسلام.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى