من هو أول من كسا الكعبة المشرفة؟

أول من كسا الكعبة إن الكعبة المشرفة هي أول بيت وضع للناس، ووضع في عهد سيدنا إبراهيم عليه السلام وهي تقع في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، ويقال إن مكان الكعبة هو منتصف الكرة الأرضية، وهي قبلة المسلمين، أينما وجودوا في أي مكان عند الصلاة يجب أن يتجهوا اتجاه القبلة، وهو الكعبة المشرفة، ولكن يوجد كسوة على الكعبة تبدل مرة كل عام، فيتساءل الكثير من أول من كسا الكعبة؟

أول من كسا الكعبة؟

cdc27bb1474533d6699ff00b6803dd40

  • إن كسوة الكعبة هي الغطاء الذي يغطى البناء، وتكون قطعة من الحرير أسود اللون تطرز بخيوط الذهب، وتعد كسوة الكعبة من مظاهر التشريف للبيت الحرام، وتبدل كسوة الكعبة كل عام مرة، وتكون في اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو يوم عرفة، قد اختلفت الروايات في من أول من كسا الكعبة.
  • ولكن أكثر الروايات قالت إن تبع بن أسعد الحميري ملك اليمن هو أول من كسا الكعبة، حيث كساها قبل دخول الإسلام عندما ذهب إلى مكة ودخلها وكان من الطائفين وقيل أيضا إنه هو من صنع بابا ومفتاحا لها، وصنع كسوة لها بعد أن رأى في منامه أنه يكسوها فكيها بالخسف.
  • فراء ثانية أنه يكسوها بكسوة أحسن من ذلك فكساها بمعافر وهو كسوة تنسب الى قبيلة عافر في اليمن، ثم رأى انه يكسوها بأحسن فكساها بالملاء والوصائل وهو قماش انعم واحسن، وكان تبع بن اسعد الحميري هو اول من قام بكسوة الكعبة ونال شرف تعظيم الكعبة وحماها وطهرها.
    فبعد تبع بن أسعد الحميري ملك اليمن وهو أول من كسا الكعبة، ظل اتباعه يكسوها وتوالت العصور حتى كسها بنى قريش، فكانت كسوة الكعبة من المظاهر الدينية وتقديسا وتعظيما لها على مر العصور وتتابع التجديد في عمل الكسوة حتى أصبحت تصنع من الحرير وخيوط الذهب.
  • وأصبح يشرف على صنعها أمهر الصناع ويتم تطريزها على يد أمهر المطرزين وهم فقط وظيفتهم صنع كسوة الكعبة فقط والتفرغ لها وقد حظيت مصر على مر العصور بصنع كسوة الكعبة في محافظة القليوبية ويتم إرسالها كل عام.

زر الذهاب إلى الأعلى