وقت ومكان نزول سيدنا عيسى 

مكان نزول سيدنا عيسى، له أدلة ثابتة في القرآن الكريم والسنة النبوية، وعلماء الأمة قد أجمعوا على أن مكان نزول سيدنا عيسى عليه السلام يعد من علامات الساعة الكبرى ويجب على المسلمين الإيمان بذلك، لأن الإيمان بنزوله يعد الركن الخامس من أركان الإيمان، والمسلمين على دراية بأن سيدنا عيسى لم يقتل ولم يصلب كما يقول البعض ولكن الله عز وجل قد رفعه إليه وسوف يرجع مره آخرى في آخر الزمان، وسوف نقدم لكم في هذا السطور المقبلة مكان نزول سيدنا عيسى عليه السلام. 

وقت نزول سيدنا عيسى عليه السلام 

وقت نزول سيدنا عيسى عليه السلام، سوف يكون قبل خروج يأجوج ومأجوج وقبل أن تطلع الشمس من مغربها وبعد خروج المهدي والمسيح الدجال، والله أعلى وأعلم. 

مكان نزول سيدنا عيسى عليه السلام 

مكان نزول سيدنا عيسى، جاء في بعض الأحاديث أن مكان نزول سيدنا عيسى سوف يكون عند المنارة البيضاء في شرق دمشق، وقد جاء في رواية أن مكان نزوله سوف يكون في الأردن، وفي رواية أخري سيكون نزوله في عسكر المسلمين، ولكنها لا تنفي ما قبلها لأن عسكر المسلمين يكون  في الأردن وبيت المقدس ودمشق والله أعلى وأعلم. 

والدكتور على جمعة مفتي الجمهورية السابق قد قال أن مكان سيدنا عيسى عليه السلام سيكون في منارة شرق دمشق، ولكن أن ابن كثير قد رجح أنها هذه المنارة هي منارة الجامع الأموي. 

تعرف على: حقيقة صلب سيدنا عيسى

سوف يخرج المسيح الدجال بعد أن يظهر المهدي، وقبل نزول عيسى عليه، وسيقوم بفتنة الناس ثم بعد ذلك يبعث الله عز وجل سيدنا عيسى عليه السلام فينزل في مكان يسمى المنارة البيضاء موجود شرق دمشق، وذلك في وقت صلاة الصبح فيؤدي الصلاة مع المسلمين خلف المهدي.

من ثم سوف يقوم بمحاربة المسيح الدجال حتى يقتله وسيقوم المسلمون بقتال اليهود الذين اتبعوا المسيح الدجال في ذلك الوقت، وسوف يقوم بتكسير الصليب الأموي، ويقتل اليهود ويهلك يأجوج ومأجوج  ويقتل الخنزير ولا يقبل من أهل الكتاب إلا الإسلام أو السيف.

توجد بعض النصوص الشرعية التي تدل على ذلك، مثل تفسير ابن إسحاق والذي يعني أن النبي عيسى عليه السلام قد بعث لكي يحيي الموتى ويبرئ الأكمه والأبرص، وغيرها من الأشياء الأخرى. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى