ما هي صفات المرأة الناشز في الإسلام؟

المرأة الناشز في الإسلام من الموضوعات المثيرة للجدل ما بين الأزواج والزوجات فلكل منهم وجهة نظر عن هذا الأمر وبالطبع ما تراه المرأة في هذا الأمر يختلف تمامًا عما يراه الرجل والجميع يتساءل من هي المرأة الناشز ومتى توصف الزوجة بهذه الصفة؟

المرأة الناشز في الإسلام

لم يترك الإسلام شيئًا دون توضيحه للناس وهذا هو سبب عظمته ومن الأشياء المهمة التي يبحث عنها الناس بكثرة هي معرفة صفات المرأة الناشز في الإسلام والتعريف بها.

فالمرأة الناشز هي المرأة التي لا تطيع أوامر زوجها وتتحدث معه بشكل سيء بالرغم من تحدثها بشكل عام بطريقة حسنة أو أن تلبي ما يطلبه زوجها منها بالغصب والكره بعد أن كانت تلبي طلباته بود وحب.

من الأفعال التي توضح للرجل نشوز المرأة هي عدم قبولها منح الزوج حقه الشرعي بدون وجود أي عذر يبيح لها ذلك أو أن ترفض أن تزف إلى منزل الزوج أو أن يدخل عليها بالرغم من سداده المهر المتفق عليه بينه وبين ولي أمرها.

إذا خرجت الزوجة بدون إذن زوجها بدون عذر شرعي لذلك؛ بمعنى ألا يكون أحد الوالدين مريضًا وزوجها غير موجود لحصولها على إذن منه أو تسلل اللصوص أو الأشخاص المسلحين إلى المنزل أو تعرض المنزل للهدم أو للحريق أو كان الزوج يهددها بأنه سيضربها أو تخرج للمطالبة بحقوقها الشرعية أو لشراء متطلبات المنزل أو للعلم والتعمق في الدين.

كيف يتعامل الزوج مع المرأة الناشز في الإسلام؟

إذا تأكد للرجل أن زوجته ناشز فعليه أن يعاملها على حسب النقاط التي اوضحتها الشريعة الإسلامية وهي:

  • أن يعظها ويرشدها بنتائج أفعالها والعقوبات التي تنالها بسبب ذلك وأن يذكرها بشكل دائم بما لها وما عليها.
  • أن يهجرها إذا لم يفلح في إصلاحها بوعظها وإرشادها لطرق المعاملة الإسلامية الصحيحة وتذكيرها بواجبها كزوجة ناحية زوجها.
  • في حالة عدم نجاح الطريقتين السابقتين لإصلاح الزوجة الناشز فيمكنه ضربها بغير عنف ودون إصابتها بكسور أو تشوهات.

تعرف على: أحكام طاعة الزوجة لزوجها

ما هي نتائج نشوز المرأة؟

  • إذا كانت المرأة ناشزًا فإنها تحرم من النفقة وذلك لخروجها دون إذنه أو منعها لزوجها من أن يجامعها وهي في منزله.
  • إذا كان للزوج زوجات أخريات فلا يحق لهذه الزوجة الناشز أن تطالبه بالعدل بينها وبين باقي الزوجات.
  • يتم طلاقها من زوجها في حالة استحالة تغيير طباعها مع زوجها بجميع طرق التعامل التي سبقناها في السطور السابقة.

هذا يعني أن المرأة الناشز في الإسلام ليست المرأة التي لا تنفذ حكم الطاعة بعد طلبها الطلاق من زوجها مما يؤدي لفقدانها جميع حقوقها المادية ولكن يمكن أن تكون المرأة ناشزًا وهي تعيش مع زوجها.

زر الذهاب إلى الأعلى