ما هي أفضل نسك الحج؟

نسك الحج المعروفة والمتفق عليها من جمهور العلماء هي ثلاثة وسوف نقوم بذكرهم بالتفصيل في هذا المقال، ولكل واحدًا منهم احكام خاصة بيه تختلف عن الأخر ليستطيع المسلم الذي ينوي أداء الفريضة الاختيار فيما بينهم كما وضحها الفقهاء وعلماء الدين.

نسك الحج

نسك الحج هم ثلاثة قد اتفق عليهم الفقهاء، الإفراد والقران والتمتع، فنسك القران يقن فيه الحاج بين الحج والعمرة ليتوجه إلى الله عز وجل لتلبية الحج والعمرة معًا في نقس الوقت، ويلزم أداء الهدي حيث أنه قام بأداء نسكين معًا.
أم نسك التمتع فأولا يحرم للعمرة وبعد تأدية مناسكها يتحلل ويقوم بالإحرام بنية الحج وهو عند بعض الفقهاء أفضل نسك الحج، والثالث هو الإفراد حيث سكون فيه إفراد للحج فقط دون العمرة ولا يلزمه الهدي.

أحكام نسك الحج

  • لقد ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أن حج على نسك القران، ولكن نص جمهور الفقهاء على شرعية بقية النسك وهي التمتع والإفراد وبينوا بالدلائل من الحديث والقرآن عنها.
  • في حالة إحرام الحاج ولم يحدد النسك الذي يتبعه يقوم باتباع أعمال أي منها وهذا ما أوضحه فقهاء المذاهب الأربعة، أما إذا كان الحاج يلبي بلسانه نسك معين وهو ينوى الآخر فأن حجه على ما نوى.

أفضل أنواع النسك

  • يرى العلماء أن أفضل نسك الحج هو التمتع، ففيه يقوم الحاج بالإحرام للعمرة في الميقات ويقوم بأداء كافة أعمال العمرة.
  • ثم يظل حتى يدخل عليه الحج وهو يكون ستة أيام يقوم فيها بأعمال الحج بعد أن اتم العمرة، ويقدم الهدي هنا للجمع بين العمرة والحج معًا حيث يكون قام بنسك العمرة ويتبعه بنسك الحج.
  • بدايتها في يوم الثامن من ذي الحجة الذي يسمى يوم التروية، ونهايتها في الثالث عشر من ذي الحجة وهو آخر أيام التشريق.
  • يذبح الحاج هدي من بقر او غنم كهدي ويكون في مكة بعد أن يكون حلق أو قصر شعره وتحلل من إحرام العمرة ليبدأ في أعمال الحج.

جميع نسك الحج مبرهن على صحتها من الكتاب والسنة وهذا ما أوضحه جميع فقهاء المذاهب الأربع الحنفية والمالكية والحنابلة والشافعية، والتفضيل بينها لا يعني عدم جواز الآخر بل هو تفضيل في بعض الأعمال التي في كل نوع.

زر الذهاب إلى الأعلى