ما هو يوم المباهلة؟

يوم المباهلة، بعض آيات القرآن الكريم لها اسم خاص, سواء كانت التسمية بأثر أو معروفة للعلماء, غالبًا ما تشير هذه التسمية إلى الموضوع الرئيسي في الآية, مما يلفت انتباه المسلمين والناس ويجعل الباحثين يتوقفون ويتفكرون في الآيات المشهورة بأسماء أو ميزة خاصة, طالما أنه يوضح أفكارها وتأملاتها عليها كلمة بكلمة, فسيجد أن الأشياء التي تحيط بتلك الآيات مهمة للغاية, ومن أشهر الآيات التي لها أسماء هي آية الكرسي التي تعد أعظم آية في القرآن الكريم.

ما هي المباهلة ببساطة؟

هي اجتماع اهل الاسلام واهل النصارى في مكان واحد وأن يدعو كل واحد منهم على الآخر بأن يلعنه الله, فلما راو أهالي نجران سيدنا محمد ﷺ قادم ومعه الحسن والحسين وفاطمه وعلي رضي الله عنهم جميعا, انتابهم الخوف ورفضوا المباهلة.

متي كان يوم المباهلة؟

في اليوم الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم  حيث انه انتشر الإسلام وقوى سلطته بعد الفتح, جاء الوفد إلى النبي وكان منهم أسقف نجران في ثلاثين رجلاً من النصارى, فدار حديث بينهم عن سيدنا عيسى عليه السلام وأن مثله كمثل سيدنا آدم عليه السلام وهذا كما ذكرنا في الفقرة السابقة.

تعرف على: ما هو يوم عاشوراء؟

ماذا حدث في يوم المباهلة؟

لذلك ، بمجرد أن يصل الصراع بين الحق والباطل إلى طريق مسدود, حيث ان اهل نجران اصروا على الوهية سيدنا عيسي عليه السلام, وجاء أمر الله لسيدنا محمد ﷺ حتى يتبنى نبيه الكريم طريقة أخرى للحوار مع هؤلاء العنيدين فإذا كانت هذه الطريقة ليست مكتوبة وليس بها اي نوع من المجاملة ونتيجتها فضح  اهل الباطل واتفقوا على أن يكون يوم المباهلة هو الـ 24 من شهر ذي الحجة.  

ذكر يوم المباهلة في القرآن الكريم

ومن تلك الآيات التي سميت واو اشتهرت باسم معين هي آية المباهلة وهي الآية ( 61 ) من سورة آل عمران، وباقي الآيات تثبت أن سيدنا عيسى عليه السلام خلق مثل خلق أبونا آدم عليه السلام أي أنه صورة عيسى عليه السلام أمام الله كمثل آدم أي أن ادم خلق بلا اب أو أم وكذلك عيسى خلق من غير أب لأن الله جل وعلا يقول للشئ كن فيكون.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى