ما سبب نزول سوره المائدة؟ 

سوره المائدة، تعد من السور المدنية التي نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة، وعدد آياتها يصل إلى 120 آية، وهذه السورة تحتوي على الكثير من العهود والمواثيق، وتتضمن أيضا كيفية المعاملة مع أهل الكتاب سورة المائدة وقد نزل فيها ما يؤكد على أن المسيح مثل كافة البشر وواحد من الرسل والأنبياء الذين اختارهم الله عز وجل،وقد نزل فيها أيضا آية تدل على أن الخمر ولحم الخنزير أشياء محرمة، وسوف نقدم لكم في السطور المقبلة ما سبب نزول سوره المائدة. 

سبب تسمية سورة المائدة بهذا الإسم

سوره المائده، قد سميت بهذا الإسم لأنها تضم قصة المائدة التي طلبها الحواريون من سيدنا عيسى عليه السلام كي يطلبها لهم من الله عز وجل وينزلها عليهم من السماء، ومن الأسماء التي سميت بها هذه السورة سورة العقود لأن هذا اللفظ قد ذكر في بدايتها، وسميت أيضا بالمنقذة لأنها تقوم بإنقاذ صاحبها من العذاب، وقد جاء اسم الأخيار لأنها تحث على الوفاء بالعهد، وقد قيل أن هذه السورة نزلت يوم صلح الحديبية وقيل البعض أن قد نزلت يوم حجة الوداع، وقد قال أهل العلم أن هذه السورة تضم ثمانية عشر حكما ليسوا متواجدين في غيرها من السور الأخرى. 

تعرف على: فضل سورة يس للميت كل ليلة

المقصد من سوره المائدة 

قد ذكر في سوره المائدة الكثير من المقاصد، حيث أن أهل العلم قد قاموا بذكر مقاصد الشريعة الإسلامية، وهي حفظ الدين والمال والنفس والعرض والعقل، لأن هذه المقاصد جميعها من مصلحة المؤمن، حيث قد وضحها لنا الله عز وجل في آيات سورة المائدة، فالله عز وجل وضح لنا أن قتل النفس بغير حق شئ محرم علينا فعله وأن الذي يقتل النفس التي حرمها الله فيكون قد قتل الناس جميعا، وبين لنا كيف نحفظ أعراضنا.

وقد توعد الله عز وجل بأن السارق والسارقة يكون جزائهم قطع أيديهم وذلك من باب حفظ المال، والله عز وجل قد حفظ عقول الناس بأن حرم عليهم شرب الخمر لأنها يغطي العقول أي يجعلها غير واعية وحرم ولعب الميسروالأزلام والأنصاب وقد وصفها بـ الرجس والرجس فعل من عمل الشيطان. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى