الحج والعمرة

ما سبب نزول سورة الليل في المصحف الشريف 2021؟

سبب نزول سورة الليل أُنزل القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل على رسوله -صلى الله عليه وسلم- المتعبّد بتلاوته، المتحَدَّي بأقصر سورة منه، المنقول إلينا بالتواتر، هذا القرآن هو الكتاب المبين، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد.

وهو المعجزة الخالدة الباقية المستمرة على تعاقب الأزمان والدهور إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، حيث يمتلئ القرآن بالعديد من السور الطويل منها والقصير، ومن أجمل هذه السور هي سورة الليل التي أنزلها رب العالمين لما فيها من منفعة وخير للبشرية وحكم لا يعلمها إلا هو.

سبب نزول سورة الليل

ورد في كتب كثيرة أسباب عن سبب نزول سورة الليل، والكثير من الروايات التي تتراوح بين الضعيف والموضوع والحَسَن، فقيل إنها نزلَت في رجل من الأنصار اسمه أبو الدحداح كان قد اشترى نخلة من منافق كان يمنع عنها الأيتام، فوهبها أبو الدّحداح للأيتام.

ولكن ذهب بعض أهل العلم والحديث إلى تضعيف هذه الرواية، ولعل أصح ما قيل في ذلك أنها نزلت في أبي بكر الصدّيق -رضي الله عنه- إذ كان قد اشترى سبعة رجال كانوا يعذبون في سبيل الله تعالى، وأكد ذلك ابن عباس -رضي الله عنهما- أنها قد نزلت في أبي بكر رضي الله عنه.

مقالات ذات صلة

بم أقسم الله في سورة الليل؟

  • أقسم الله تعالى في سورة الليل بالليل والنهار، وبفعل من أفعال قدرة الله -عز وجل- وهي القدرة على خلق الزوجين وما يترتب على ذلك من التناسل، وقال الإمام ابن عاشور في تفسيره إن القسم بالليل والنهار والخلق هو من باب المناسبة للمقسم عليه.
  • إذ إن سعي الناس في الدنيا فيه شر وفيه خير، وهما يماثلان النور والظلام، وكذلك سعي الناس فيه الضار وفيه النافع كما أن الناس قد يلد لهم ذرية صالحة وغير صالحة، وقال إنه -تعالى- ربما أقسم بالليل والنهار في هذه السورة للدلالة على أن حال المشركين كان هو الغالب في ذلك الوقت وكان المسلمون قلة.
  • فكان الإسلام قد أخذ بالظهور والإشراق والتجلي فناسب هذا القسم الحال التي كان عليها المسلمون آنذاك، وأن الظلام سيعقبه نور، ولذلك ففي سورة الشمس التي نزلت بعد سورة الليل بدأ القسم بالشمس لأن الإسلام كان قد أضاء نوره عتمة الكفر والشرك والضلال.
  • وأيضاً مما نبه عليه الإمام ابن عاشور أن الليل والنهار قد أقسم بهما الله -تعالى- ربما لبيان الفرق بين حال المؤمنين والكافرين في الدنيا والآخرة، والله أعلم، وهذا هو سبب نزول سورة الليل.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى