كيف مات عثمان بن عفان؟ 

كيف مات عثمان بن عفان، اختلفت الأقوال حول هذا الموضوع ولم يستطيعوا تحديد الشخص الذي قام بقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، وتم اتهام الكثير من الأشخاص بهذا الحدث، حيث تشير بعض الروايات أن الذي قام بقتل عثمان بن عفان رجل أسود من مصر، ولكن اختلفوا حول تحديد شخصيته، وسوف نقدم لكم معلومات أكثر في الفقرات المقبلة عن كيف قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، تابعونا. 

كيف مات عثمان بن عفان رضي الله عنه؟ 

  • كيف مات عثمان بن عفان رضي الله عنه، تم قتل عثمان بن عفان في شهر ذي الحجة عام 35 هجرية، والمؤرخون اجتمعوا على ذلك، ولكن بعضن اختلف على ذلك فقالوا أنه تم قتله في عام 36 هجرية، ولكن الرأي الأرجح هو أنه تم قتله في يوم الجمعة الموافق 12 من شهر ذي الحجة ثالث أيام التشريق في عام 35 هجرية.
  • وقد جاء في كتاب تاريخ الملوك للطبري والكامل لابن الأثير، أن عثمان بن عفان رضي الله عنه كان في بيته وحوله عدد من الصحابة كانوا يدافعون عنه،  ولكنه أعفاهم وأقسم عليهم أن لا يفعلوا ذلك، وكان الحصار قد ازداد واشتدت ثورة القتل، ومن ثم دخل عليه الغافقي بن حرب وسودان بن حمران وقتيرة.
  • وكان يقرأ في المصحف  فقام الغافقي بضربه بحديدة فسقط المصحف وتدفقت عليه الدماء، ومن ثم تقدم سودان لكي يضربه فواجهته نائلة زوجة عثمان بن عفان وقامت برد السيف بيدها فأصابها، ومن ثم ضرب عثمان فقتله، بعد ذلك دخل أحد غلمانه عثمان بن عفان ومعه عدد من الناس لكي ينصروه فقتل سودان، ولكن قتيرة قد أسرع وقتل الغلام.
  • ثم قاموا بنهب ما في بيته وخرجوا منه وهم تاركين ثلاثة من القتلى وهم عثمان بن عفان والأفلام الذي دافع عنه وسودان القاتل، وعندما وصلوا إلى باحة الدار قام غلام أخر من غلمانه عثمان بن عفان وقتل قتيرة، ونهب القوم ما في دار عثمان بن عفان وكان من بينهم رجل يدعى كلثوم بن تجيب قام بأخذ ملاءة نائلة فقام أحد الغلمان بقتله أيضا، ثم خرج الناس من الدار إلى بيت المال لكي يقوموا بنهبه والله أعلى وأعلم. وقتل الخوارج عثمان بن عفان وآذوا زوجته وتطاولوا عليها وقاموا بقطع أصابعها. 

تعرف على: قصة أبو بكر الصديق مع مسطح بن أثاثة

بعض الآراء في مقتل عثمان بن عفان 

قد قيل البعض أن الذي قام بقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه هو اليهودي عبدالله بن سبأ، لأنه جاء مع المصريين وكان يدعى ابن السواد فتشابهت بعض صفات القاتل الصحيحة مع بعض صفات عبدالله بن سبأ، والكثير من الروايات التي قامت باتهام بعض الأشخاص في مقتل عثمان بن عفان ليس لها أي أساس من الصحة.

ومن الذين اتهموا بمقتل عثمان بن عفان، على بن أبى طالب ومحمد بن أبي بكر الصديق وسودان بن حمران ورجل من بني أسد يدعى رومان وسودان بن رومان  المرادي ونهران الأصبحي من عبد الدار وأبي عمرو بن بديل الخزاعي وغيرهم، لأن هذه الروايات ضعيفة.

في النهاية فالذي قام بقتل عثمان بن عفان هو رجل بشرته سوداء من مصر، ومن الممكن أن يكون من بني سدوس ولكن الروايات لم توضح اسمه، ولكنه كان يلقب بجبلة لسواد بشرته وقد لقب أيضا بالموت الأسود، والله أعلى وأعلم. 

ها نحن قد انتهينا من هذا المقال حيث قد قدمنا لكم فيه موضوع مهم جدا وهو كيف مات عثمان بن عفان، وبعض الآراء في مقتل عثمان بن عفان، نود أن يكون هذا المقال أفاد سيادتكم، شكرا لكم، تابعونا. 

زر الذهاب إلى الأعلى