الحج والعمرة

قصة جبل عرفة

قصة جبل عرفة هو جبل الحجاج ويقع بين مكة والطائف في المملكة العربية السعودية، وهو من مناسك الحج الأساسية ولا يصح الحج دون الوقوف بعرفة.

 لماذا سمى جبل عرفة بهذا الاسم، أو ما قصة جبل عرفة؟

قد تختلف روايات سبب تسمية جبل عرفة بهذا الاسم، وهناك عدة روايات منها.

 رواية سيدنا آدم وأمنا حواء

قد قيل عن قصة جبل عرفة أنه عندما هبط سيدنا آدم وأمنا حواء إلى الأرض هبطوا على جبل عرفات، وهناك عرف كل منهم الآخر، وقد قيل إن سمى بهذا الاسم لتعارفهم عليه.

 رواية سيدنا إبراهيم.

وقيل إن سيدنا جبريل عندما كان يعلم سيدنا إبراهيم مناسك الحج وفي كل موقع كان سيدنا جبريل يقول لسيدنا إبراهيم اعرفت كان يرد عليه ويقول عرفت، ولذلك سمى جبل عرفة بهذا الاسم.

 تعارف الشعوب

قيل قصة جبل عرفة أن سبب تسمية جبل عرفة بهذا الاسم نسبة إلى التقاء جميع البشر من شعوب مختلفة وذلك لان الحج لا يقتصر على لون أو نوع أو شعب واحد ولكن يحضر الحج كل الشعوب من مختلف أرض الله من جميع أنحاء العالم وقد يتعرفون عليه، ولذلك سمى عرفه لمعرفة الأشخاص ببعضهم.

 الاعتراف بالذنب

  •  قيل أيضا إن سمى جبل عرفة بهذا الاسم، لان يعترف الحجاج بذنبهم عليه وقد يغفر الله لهم ذنوبهم عليه، وكانت هذه قصه من قصص اسم جبل عرفة بهذا الاسم.
  •  وقد اختلفت جميع الروايات بأزمان مختلفة ولكن والله واعلم قيل إن أحق قصص هي إنه سمي عرفة، بسبب هبوط وتعارف سيدنا آدم وأمنا حواء عليه،.
  • ذكر أيضا إن من الروايات الصحيحة أن سبب تسمية جبل عرفة بهذا الاسم بسبب تعرف سيدنا إبراهيم على المناسك عليه.
  • كان سيدنا جبريل يقول له اعرفت وكان رده عليه عرفت، فقيل إنها هاتين الروايتين هم الأصح والأنسب لسبب تسمية جبل عرفة بهذا الاسم.

وحتى إذا كثرت الروايات فسيكون جبل عرفة من المقدسات، وان كل الروايات تؤكد ذلك، وان الله -سبحانه وتعالى- قد اصطفى جبل عرفة عن جميع الجبال الموجودة ليصبح هو أفضلهم وأنه أحد مناسك الحج وأنه المكان الذي يرجع منه الحجاج كيوم ولدته أمه مغفور ذنبه بإذن الله.

زر الذهاب إلى الأعلى