ما هو فضل مساعدة الآخرين في لإسلام؟

فضل مساعدة الآخرين، يدعو الدين الإسلامي إلى مساعدة الناس بعضهم البعض كما يحثنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم علي مساعدة المحتاجين وتفريج كربهم والوقوف إلى جانب الضعفاء ومساندة الفقراء والمحتاجين، وليس هم فقط بل مساعدة الأهل في المنزل و الأقارب والجيران بعضهم البعض، كما أن فضل مساعدة الآخرين عظيم عند المولي عز وجل، وهناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على فضل مساعدة الآخرين وعن جزاء من يساعد أخاه ويسانده في المحن والشدائد والكروبات، وإذا تحقق هذا نكون قد صنعنا مجتمع تتحقق فيه الوحدة والرضا والتعاون بين الأفراد وبعضهم البعض ونرتقي بالأمة إلى أعلى المراتب والمناصب.

جزاء من يساعد أخاه ويسانده عند الله 

جزاء من يساعد أخاه ويسانده عند الله، أعمال الخير تقربنا من المولى عز وجل وترفع عنا الذنوب والسيئات وتقربنا من دخول الجنة و الفوز برضا الله، ومن ضمن أعمال الخير ومساعدة الآخرين ففضل مساعدة الآخرين عظيم عند الله، فمن يساهم في تفريج كرب من كروبات من ضاقت به الدنيا، والصبر وتأجيل الدين علي الفقير حتى يرزقه الله سبحانه وتعالى.

ويستطيع السداد، وستر عورات وأخطاء الناس، كان جزاؤه عند الله عظيم وكان الجزاء من جنس العمل في الدنيا والآخرة، وحكم مساعدة المسلم أخاه المسلم في الدين الإسلامي يكون على حسب قدرة المسلم على ذلك، فمن الممكن في بعض الأحيان أن يكون واجب علية أو قد يكون مستحب.

تعرف على: لماذا أمرنا بعدم رمي الماء الساخن في الحمام؟

فضل مساعدة الأهل في المنزل

فضل مساعدة الأهل في المنزل، كما جاءت في السيرة النبوية الشريفة الكثير من المواقف التي تبين لنا كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعامل مع أهل بيته و كيف كان يساعدهم في أعمال المنزل، كما جاء حديث شريف قد حدد فيه خير الناس؛ حيث اعتبر الحديث خير الناس هم من يوجهون خيرهم إلى أهلهم، حيث بين أن أولى الناس بمعاملة الشخص المسلم المعاملة الحسنة هم أهل بيته وأسرته.

وخير مثال على ذلك النبي صلى الله عليه وسلم حيث قالت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سئلت أنه كان يخيط الثياب ويخدم أهله ويعمل في بيته كما يعمل أي أحد في بيته، ومن فضل مساعدة الآخرين شعور المسلم أنه ليس وحيداً، بل له إخوة يشعرون بشعور، ويحاولون تقديم المساعدة له ما أمكنهم ذلك.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى