فضل إطعام الحيوانات في الإسلام

فضل إطعام الحيوانات في الإسلام عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أجر من يحسن بالحيوان من طير أو قطط أو كلاب وسقيها عند العطش وأطعمها عند الجوع له مغفرة لذنوبه ودخول الجنة، لأنه عمل عظيم يذكر له عند الله سبحانه، ويشمل أجر إطعام الحيوانات صدقة ويشمل الأجر كل نوع من أنواع الحيوانات وأي صدقات سواء كان يمتلكها أم لا، يمكنك مساعدته بإطعامه وسقايته وما إلى ذلك.

فضل إطعام الحيوانات

حينما يتعلق الأمر بالحيوانات وإطعامهم فإن له فضل عظيم وهو كالآتي:

  • البشر والطيور والحيوانات والحشرات وأشياء أخرى كلها تستحق اهتمامنا واحترامنا.
  •  يذكره الإسلام عادة في الحديث لأنه جزء من خلق الله، الإنسان مسؤول دائمًا عن كل ما يحدث من حوله، بما في ذلك إطعام الحيوانات وسلامتها.
  •  يمكن العثور على العديد من الأمثلة على الحب والرحمة والشفقة مع الحيوانات في القرآن الكريم والأحاديث والتاريخ الإسلامي. 
  • بالعودة إلى الإسلام من الواضح أن الحيوان عنصر جوهري في التسلسل الهرمي للخلق وأن مهمة الإنسان هي ضمان بقاء الحيوان واستمراريته على وجه العالم.
  • يجب على المسلمين معاملة وإطعام الحيوانات بالشفقة والمحبة بدلاً من الاستهانة بها أو مهاجمتها وفقًا للإسلام.

تعرف على: علامات قرب الفرج بعد الكرب

حقوق الحيوان في الدين الإسلامي

للحيوان حق في ديننا الاسلامي ود جاءت تلك الحقوق على النحو التالي:

  • تجدر الإشارة إلى دفاع المجتمع الإسلامي عن حقوق الحيوان في وجه توجيهات الله تعالى ونبيه مصطفى صلى الله عليه وسلم. 
  • كما أن دورنا في تحقيق هدف الرعاية والاهتمام  ليس فقط كموضوع للنقاش، ولكن أيضًا كمسألة اتخاذ خطوات ملموسة لحماية الحيوان والنظام البيئي بشكل عام. 
  • هل يوجد نقص في الحيوانات في منطقتنا؟ ما هو دور القيم الإسلامية في تشريعات الدولة التي نعيش فيها؟ كل تلك الأسئلة لابد من وجود أجوبة عليها من أجل ما يجب علينا معرفته واتباعه للحفاظ على حقوق الإنسان.

بهذا فإننا نكون قد شرحنا بكل تفصيل في هذه المقالة عن فضل إطعام الحيوانات، علاوة على الحقوق التي وضعها الدين الإسلامي للحيوانات والتي لابد من العمل بها. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى