طريقة صلاه الشفع والحكمة منها

صلاه الشفع، تعد من السنن غير الرواتب وهي صلاة لا غير تابعة الصل آت المفروضة، وليس لها أي ارتباط بها، والشفع في اللغة يعني  ضم الشيء الشئ الذي يشابهه، والمقصود بها العدد الزوجي مثل أربع ركعات أو اثنين، وقد سميت صلاة الشفع لهذا الإسم لأن عدد ركعاتها زوجية، وكل عدد زوجي يطلق عليه شفعا، وسوف نقدم لكم في السطور المقبلة طريقة صلاة الشفع والحكمة منها. 

طريقة صلاه الشفع 

صلاة الشفع، بعد صلاة العشاء يتم تأدية ركعتين سنة ومن ثم يتم تأدية صلاة الليل وتيم ختام صلاة الليل بصلاة الوتر وتكون ركعة واحدة أو ركعتين أو ثلاث ركعات، فالركعتين التي يتم تأديتها بعد صلاة العشاء وقبل ركعة الوتر فقد جاء عن العلماء أن تسمى  بصلاة الشفع، ويقوم المصلي فيها بقراءة سورة الأعلى في الركعة الأولى  بعد سورة الفاتحة، وفي الركعة الثانية يقوم بقراءة سورة الكافرون بعد سورة الفاتحة. 

حكم صلاة الشفع

صلاة الشفع، ليست من الصلوات المفروضة، حيث قال العلماء أنها سنة وليست واجب. 

تعرف على: هل توجد سنة صلاة العصر ؟

فضل صلاة الشفع 

صلاة الشفع، تعتبر من النوافل، وهي من الأعمال المفضلة التي يتقرب بها العبد من ربه، ومن تجبر النقص الذي يحدث في الفرائض، ويجزى الشخص عليها بالكثير من الحسنات وترفعه أعلى الدرجات وتغفر بها ذنوبه، ومن المستحب أن تؤدى صلاة النافلة في البيت كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم. 

وقت صلاة الشفع 

صلاه الشفع، يكون وقت صلاة ركعتي الشفع بعد صلاة العشاء وقبل الوتر، والذي يقوم بتأدية ركعة الوتر بعد صلاة العشاء ولم يؤدي ركعتي الشفع فإنه يخالف السنة،وينتهي وقت صلاه الشفع والوتر عند طلوع الفجر، ولهذا فتكون صلاة الشفع قبل ركعة الوتر لكي يختم قيام الليل بها، والعلماء قد اتفقوا على أن وقت ركعتي الشفع لا يكون إلا بعد تأدية صلاة العشاء، ومن الممكن أن تؤدى قبل سنة العشاء، وفي حالة الجمع بين صلاة المغرب والعشاء يرى الإمام أبو حنيفة أن وقتها يكون بعد زوال الشفق الأحمر، ولكن جمهور الفقهاء يقولوا أنه يجوز فعلها قبل دخول وقت العشاء لأنها وقتها يكون في وقت صلاة العشاء والله أعلى وأعلم. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى