سنن ومستحبات الحج عند المالكية

سنن ومستحبات الحج عند المالكية المأخوذة عن الرسول عليه الصلاة والسلام والتي لا يبطل الحج بتركها ولكن يؤجر المسلم عليها من الله عز وجل كما أنه يتبع سنة نبيه الكريم، وقد ذكرت المذاهب الفقهية الأربعة تلك السنن التي اتفقت في بعضها واختلفت في الأخر.

سنن ومستحبات الحج عند المالكية

يعرف الحج عند المالكية على بقضاء فترة زمنية على عرفات والقيام بالطواف حول البيت الحرام والسعي وكل تلك الأعمال يشترط الإحرام فيها، ومن سنن ومستحبات الحج عند المالكية ما يلي:

  • أن لا يلبس المخيط للذكور.
  • أن يؤدي الحاج ركعتين بعد أن يغتسل ثم يحرم.
  • الاسراع بتردد التلبية بعد الإحرام مباشرة.
  • كما يستحب إزالة الشعث قبل الاغتسال، ويكون الإحرام عند بداية السير للحج سواء للراكب او الماشي.
  • عند تغير وضع الحاج يقوم بتجديد التلبية.
  • كما يفضل التوسط في الصوت عند لتلبية.
  • من السنن في السعي عند المذهب المالكي تقبيل الحجر الأسعد واعتلاء الصفا والمروة عند نهاية كل شوط من السعي.
  • يندب أن يبدأ السعي بالخروج من باب الصفا.
  • يستحبون فقهاء المالكية شرب الحاج من زمزم قبل السعي.

مندوبات الحج عند المالكية

  • أن يشرف الحاج على مكة بطريق أداء أثناء ساعات النهار.
  • في حالة الوصول بالليل لمكة المكرمة يفضل أن يبيت بمنطقة تسمى طوى.
  • يحاول الحاج أن يشرب من ماء زمزم قدر المستطاع وان ينوي نية حسنة عند الشرب.
  • على المرأة أن تغتسل قب ان تدخل مكة ما لم تكن حائض أو نفساء.
  • قيام الحاج بزيارة مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • الطواف على قدر المستطاع سواء بالليل أو النهار.

سنن الطواف عند المالكية

  • يضع الحاج يده على الركن الأيمن من الحجر الأسود في الشوط الأول من الطوف وثم يضعها على فمه بدون تقبيل.
  • الإكثار بالدعاء بالخير قدر المستطاع وطلب ما يتمنى من الله عز وجل.
  • تقبيل الحجر الأسود يكون بدون صوت او الاكتفاء باللمس إذا لم يستطيع التقبيل أو الإشارة والتكبير نحوه.

سنن ومستحبات الحج عند المالكية الغرض من كمال أداء الفريضة للحاج والاقتضاء بما كان يفعله النبي الكريم الذي هو أعلم بما يحبه الله و يرضيه، وكل سنن وأركان الحج القصد منها التقرب من الله بصالح الأعمال والعبادات.

زر الذهاب إلى الأعلى