الحج والعمرة

سنن الإحرام في الحج

سنن الإحرام في الحج عن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم حتى يكتمل الحج ويكتسب المسلم منافعه بالإضافة إلى الفروض التي يبطل الحج في حالة فقدان أي منها، فالسنن لها أجر عظيم عند الله تعالى وفيها اقتضاء بسنة نبيه الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.

سنن الإحرام في الحج

الالتزام بجميع سنن الإحرام في الحج فيها غاية الوصول للكمال والإحسان والفوز برضوان الله عز وجل ومن بين تلك السنن التي يؤجر المسلم على فعلها ما يلي:

  • من أحب وأجمل السنن والتي فيها نظافة للبدن تقليم الأظافر ونتف الشعر في منطقة العانة وقص الشارب بالنسبة للرجل، وفي كل تلك السنن حث على التطهر والنظافة والتخلص من سنن الإحرام في الحج تعلق بالجسم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “تجرد لإهلاله واغتسل” وهذا الحديث ذكر عن زيد بن ثابت وفيه اقتران الإحرام بغسل الجسد لتنظيفه وتطهيره للتوجه لله بقلب وبطن نظيف.
  • الطيب من السنن الجميلة وتشمل تطيب الشعر سواء شعر الرأس أو اللحية والبدن ككل وعلى المحرم اختيار أطيب وأجود أنواعه لهذه الشعيرة الجليلة.
  • لبس النعلين أثناء الإحرام فقد أوصى الرسول الكريم بذلك في حديثه الشريف الذي أسنده الإمام أحمد بن حنبل وورد أيضًا في تخليص الحافظ قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ليحرم أحدكم في إزار ورداء ونعلين”.
  •  التهليل والتسبيح والتكبير طوال فترة الإحرام مع رفع الصوت.

سنن الإحرام للنساء

قد ساوى الله بين الرجل والمرأة في جميع العبادات، ونفس الشيء بالنسبة للآداب المتعلقة بالإحرام، وسن للمرأة التطيب وقص الأظافر وغيرها من الآداب، ولكن هناك بعض الفروق بين الرجل والمرأة في الإحرام:

  • تحرم المرأة فيما تشاء من الملابس ولا تقوم بما يقوم به الرجال في الإحرام من تجرد من الملابس.
  • لابد أن يرافق المرأة محرم أثناء الحج والإحرام.
  • يسمح لها بارتداء الخف وكذلك جوارب اليدين.
  •  لا تلبس النقاب.

الالتزام بفروض وسنن الإحرام في الحج تدل على نية المسلم الخالصة في التوجه لله والإقبال عليه لاغتنام فضل الفريضة العظيمة والفوز برضوان الله، وما أسعده حظًا من يصل إلى كمال أداء الفريضة.

زر الذهاب إلى الأعلى