حكم اجهاض الجنين قبل الأربعين

حكم إجهاض الجنين قبل الأربعين لدي الكثير من العلماء أنه الاجهاض يعتبر من الأمور المحرمة بكل تأكيد وهذا ما لم يتوافر سبب مقنع أو أمور خارجة عن الإرادة لدى هذه الأم، لهذا فإن الموضوع يشغل بال الكثيرين من النساء وشائع جدًا، وحول ذلك سوف نتحدث بكل تفصيل في هذا المقال.

حكم اجهاض الجنين قبل الأربعين

  • على أقوال العلماء الصحيحة أن حكم اجهاض الجنين قبل مرور أربعين يوماً على حمله حرام إذا لم يكن في الشرع تبرير.
  • التبريرات كالخوف على حياة الأم، لما يترتب على ذلك من تعدي على النفس.
  • إذا كان استمرار الحمل يضر الأم أو الرضيع، فلا حرج في إجهاض الحمل في الشكل الذي يكون مسؤولاً عنه.
  • إضافة لذلك فإنه من غير القانوني إجهاض الحمل في أي مرحلة ما لم يكن هناك سبب مشروع وفقط في ظروف محدودة للغاية.
  • علاوة على ذلك فإنه لا يجوز إنهاء الحمل خلال هذا الوقت خوفًا من صعوبة تربية الأبناء، أو خوفًا من عدم القدرة على تغطية نفقات معيشتهم وتعليمهم، أو من أجل مستقبلهم، أو الاكتفاء بما لدى الزوجين من الأطفال.
  • لو حدث الإجهاض قبل خلق الجنين، فلا يلزم دفع الدية والتكفير عن الذنب.
  • لكن إذا حدث بعد الخلق – أي بعد مرور أربعين يومًا على بداية الحمل – يلزم دفع الدية والتكفير عن الذنب.

تعرف على: هل فحص المهبل ينقض الوضوء؟ 

شروط تشريع اجهاض الجنين

  • قبل تحديد الشروط المطلوبة لتنفيذ حكم اجهاض الجنين حين يكون فيها الإجهاض قانونيًا، يجب مناقشة قاعدة الحاجة، بالإضافة إلى ضوابطها.
  • تشمل استخدام جميع الأساليب القانونية لحل الموقف قبل التقدم بطلب للحصول على ترخيص الضرورة.
  • أن أسباب الضرورة موجودة وغير متوقعة، بحيث يتم التحقق من صحة الخوف من تدمير الروح أو المال أو العقل من خلال الحقائق الفعلية.
  • ينبغي للضرر الناجم عن عدم الاجهاض عند الحاجة أكبر من الإفادة المتوقعة عن الاحتفاظ به.
  • كما أنه لابد وأن يكون الضرر الناجم عن المحظور ضروري، وأن الضرورة ملحة كالخوف على حياة الإنسان.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى