إعرف دينكقصص الأنبياءقصص دينيةمعلومات عامة

قصة النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين .. ولماذا سيفعل ذلك؟

النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين أرسل الله الأنبياء للدعوة لدين الله وترك المعاصي للفوز بالجنة، ولكن لم يؤمن الكثير واستهزئوا بالدعوة، فليس كل من أنزل إليهم الأنبياء آمنوا بهم، فمن الأنبياء الذين لم يمنوا أهلهم كمثل ولد نوح، وأهل سيدنا إبراهيم، وزوجه سيدنا لوط وغيرهم من الأنبياء.

النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين، هو سيدنا لوط ولكن لماذا؟ دعا سيدنا لوط قومه بعباده الله الواحد الأحد ولكن استهزءوا به ولم يتركوا المعاصي ويومنوا به، ولكن ليس قومه فقط لقد كانت الكارثة أن زوجته أيضا لم تومن به فكيف تكون زوجه نبي الله غير مؤمنه بالله الواحد وممن تمارس الرذيلة.

 النبي الذى سيفر من زوجته يوم الدين

جاء سيدنا لوط لدعوة قومه لعباده الله وهم كانوا يعيشون في منطقه سدوم في الاردن، فجاء سيدنا لوط فوجدهم على الفحشاء ومن كثرة المعاصي رفضوا عباده الله وكانوا قوم لوط يمارسون الواط أي الرجال يعاشرون الرجال فنهاهم نبي الله ولكنهم رافضو وقالوا إذا لم يتوقف عن دعوته سيخرجونه من قريتهم ولكن رفض وقام بنشر الدعوة وحثهم على ترك المعاصي لانهم سوف يكونوا من الهالكين.

هل كانت زوجته تستحق الفرار منها؟

النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين كانت زوجة نبي الله لا تؤمن به وكانت تتبع قومها وحاول كثيرا نبي الله أن يرشدها إلى طريق الهداية ولكنها رفضت

ماذا فعلت زوجته لذلك؟

اشتدّ الكرب على نبي الله وذاد تهديد قومه له فأرسل الله غز وجل الملائكة لتنجيه من قومه الظالمين،  فنزلت الملائكة وتجولت بين القوم ليروا ماذا يحدث وذهبوا إلى النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين،  فما كان منه إلا أنه طلب منهم أن يذهبوا خشية من قومه إذا عرفوا بوجود رجال عنده.

تعرف على: قصة النبي شيث

ولكن سرعان ما ذهبت زوجة نبي الله وأخبرتهم بوجود رجال في شده الجمال عند زوجها فجاءوا ليطلبوا منه ان يدخلوا على ضيوفه فرفض نبي الله خشيه مما يفعله قومه بالملائكة ولكنهم أخبروه أنهم ملائكة ولم يستطيعوا إيذائهم.

  النبي الذى سيفر من زوجته يوم الدين؟  وماذا فعلت زوجته عند دعوته لها؟

بعد ما حدث طلبت الملائكة من نبي الله أن يترك قومه ليلا لأن الله سيحل بهم العذاب العظيم،  فطلب من زوجته الذهاب معه فذهبت معه ولكن يهدى الله من يشاء ولكن كفرها طغى عليها وعندما سمعت صياح قومها صرخت وذهبت لهم.

أنبياء الله أردوا بقومهم وأهلهم النجاه ولكن منهم من نجى بعبادة الله ومنهم من رفض الدعوة واستداموا على كفرهم فالله -عز وجل- ينجى من يومن به ولكن يوم الدين يفر المرء من أمه وأبيه.

فكيف لا يفر ممن كذبوا به وعاصوا الله،  فكان موقف نبي الله أنه سيفر من زوجته أنها تستحق ذلك بسبب رفضها للهداية واستمرارها على  الكفر والمعاصي، وهذه هي قصة النبي الذي سيفر من زوجته يوم الدين.

زر الذهاب إلى الأعلى