فضل العشر الأوائل من ذي الحجة 2021

العشر الأوائل من ذي الحجة مع حلول الـ 10 الأوائل من ذلك الشهر المبارك،  أفئدتنا ودعوتنا مع من يؤدون فريضة الحج في تلك الأيام، وفي نفس الوقت العديد منا ليس قادرين على تأدية الرحلة المباركة ذلك العام، ما زال أمامنا الكثير من الطرق لجمع بركات ذلك الشهر.

لهذه، فالتساؤلات التي يجب علينا أن نسألها لأنفسنا تلك الأسئلة هي كما يلي:

  • كيف نحصل على أقصى استفادة خلال موسم البركات ذلك؟.
  • ما هي الإجراءات التي يمكنني فعلها من أجل تحقيق سعادته؟.

وهذه معظم الأمثلة الخاصة بالعبادات التي تمكننا من رضاه بإذن الله منها في العشر الأوائل من ذي الحجة مايلي:

  1. تأدية مناسك الحج

فمن المتعارف عليه أن الحج يعد أفضل الأمور التي يستطيع الإنسان أن يفعلها في تلك فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، لكن الأشخاص الذين لم ينالوا دعوته لمنزله ذلك العام، مازال هناك الكثير من الطرق كي ينالوا فضل الله.

  1. صيام الأيام الـ ٩ كلها وبالأخص يوم عرفة

حيث أوضح الرسول صل الله عليه وسلم في حديث شريف فضل العشر الأوائل من ذي الحجة أن كل من صام يومًا بنية إرضاء الله يجازيه الله على هذا بإبعاد وجهه ٧٠عامًا عن النار.

كان سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم) يصوم عرفة وهو اليوم ٩ من شهر ذي الحجة حيث أوضح أن من صام عرفة ٩من شهر ذي الحجة تعد كفارة عن عام سابق وتعد أيضًا كفارة عن جميع الذنوب.

  1. التكبير وأداء الذكر

حيث أوضح سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم) في حديث شريف له: أن لايوجد أعظم من هذه الأيام العشر حيث يضاعف الله فيها الحسنات  وتزداد محبة الله أكثر، لذلك فأكثروا من التحليل ومن التكبير ومن الحمد.

كان (ابنا عمر) وأيضًا (أبو هريرة) يذهبان للسوق خلال العشر الأوائل من ذي الحجة حيث يقومون بالتكبير، ثم يردد الناس خلفهم حين يسمعونها.

التكبير في ذلك الوقت غالبًا ما يتم نسيانه، خصوصًا خلال الأيام الأولى القليلة، قم بترديدها داخل المساجد وداخل البيوت وأيضًا في الشارع وبجميع الأماكن يباح فيه ذكر الله واسترجع عامًا تم نسيانه بالفعل حتى تنال مكافآت كبيرة على هذا.

أوضح سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم): أن من طبق سنته بعد موته ونشرها له ثواب على من تبعه، لا يقلل من ثوابه في أقله.

تعرف على: فضل التسبيح في العشر ايام من ذي الحجة

  1. القيام في الليل

إن مغفرة الله وتواضع العبد أمام الله بالدعاء، وأيضًا الصلاة أواخر الليل من العبادات المحببة الله تعالى  كثيراً.

 الله تعالى يدعو عباده أواخر الليل: هل يدعوني أحد فأستجيب له؟ هل يسألني أحد حتى ألبي طلبه؟ هل يستغفر لي أحد حتى أغفر له؟.

يجب أن نغتنم تلك الفرصة  حيث أن فضل فضل العشر الأوائل من ذي الحجة كبير ونرجو الله تعالى رحمته الإلهية، كما يتوجب علينا أن نسأله كما علمنا سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم) حيث في حديث شريف له أوضح أن الله يمنحنا خير الدنيا والأخرة ويقينا عذاب النار.

  1. التوبة الصادقة

إن الله تعالى يحب التوبة النصوحة خاصة إذا كانت في العشر الأوائل من ذي الحجة، إن التوبة الصادقة لله بغرض عدم الرجوع للمعصيه أمر غالي عليه،عد لله عن طريق التخلي عن كل الأعمال العلنية والسرية الغير محببة لله، اندم على خطاياك وأيضًا معصيتك وكذلك إصرارك على عدم الرجوع إلى خطاياك، بالإضافة إلى تمسك بطريق المحبب لله.

الله سبحانه وتعالى يقول أن من ينوي التوبة ويؤمن ويقوم بالأعمال الصالحة يصبح من الناجحين.

  1. القراءة في كتاب الله

حان الوقت كي تلجأ إلى القرآن الغبار حيث تقيم علاقة  جميلة جديدة مع القرآن لأن فضل الأيام العشرة من ذي الحجة تبدأ في تلك الـ ١٠ من شهرذي الحجة، حيث تقرأ آياته من أجل أن تنال البركة، افهم رسالته، ثم نفذ وصايا ذلك الكتاب بحياتك، تلك العلاقة بينك وبين القرآن سوف تفتح لك كل أبواب الحكمة، وأبواب السعادة بحياتك، ذلك يؤدي بنهاية المطاف  للإرشاد وإلى الفوز في الدنيا وفي الآخرة.

  1. كثرة القيام بكافة الأعمال الصالحة

تأدية فريضة الحج ذلك العام، بأي ثمن  كل عمل قام به بإخلاص من أجل إرضاء الله تعالى سوف يقربك إليه.

  1. ذبح المواشي وقم بتوزيع لحومها

قال (ابن عمر) أن سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم)  كانت حياته في المدينة ١٠ أعوام وبكل عام كان يقوم بذبح دابة.

  1. أداء صلاة العيد

أداء صلاة العيد يعد من سنن سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم) كما يشترط الحرص على تأدية تلك السنة  وفق تعاليم سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما أن العيد يعتبر وقت السرور والسعادة.

  1. شكرا الله

من أعظم صور عبادة الله تعالى أن نشكره ونحمده بعمق وإخلاص دائمًا، عقب كل شيء، الله هو من يبارك لنا في كل ما نملك، في الحقيقة، لن يصبح هنا حتى من غير رحمة خالقك، احرص دائما على شكره على نعمة الإسلام ، وعلى نعمة الحياة، وكافة نعمة لك، كما اشكره على كل الفرص من أجل تجربة تلك الأيام الـ ١٠.

الحمد لله، حيث هناك العديد من الذي تستطيع كسبه في تلك الأيام القادمة، وهذا للاستفادة لأبعد حد من تلك الفرصة المثالية المتاحة في تلك الأيام الـ ١٠ حيث أن فضل فضل العشر الأوائل من ذي الحجة لا تستطيع تعويضها وتستطيع تقديرها بثمن، اسرع في عمل الخير واعترف بقيمة تلك النعمة واعمل على استفادة منها.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى