أفضل وقت لصلاة الوتر

تعتبر صلاة الوتر من العبادات العظيمة والتي لها فضل عظيم، وأفضل وقت لصلاة الوتر من المعروف أنه يمون في الثلث الأخير من الليل، وهي سنة عن نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام، وحول الأوقات المتعلقة بتلك الصلاة، وفضل هذه الصلاة سوف نتحدث بالتفصيل في هذا المقال.

أفضل وقت لصلاة الوتر

  • صلاة الوتر من السنة التي تم التحقق منها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي صلاة قوية وجديرة بالتقدير.
  • لم يتركها النبي صلى الله عليه وسلم في حاضره أو سفره، وهو من أهم الأدلة على صلاحها وأهميتها.
  • حانت ساعة صلاة الوتر، لا تُقام صلاة الوتر إلا بعد صلاة العشاء، وتستمر إلى ما قبل أذان الفجر عند جميع العلماء ويكون الأفضل في الأوقات الأخيرة.
  • بالرغم من ذلك فإن صلاة الوتر في الثلث الأخير من الليل أفضل، لأن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا للرد على توسلات العبيد والوفاء بأمانيهم.
  • كما أنه خير الوتر أن يصلي المسلم أحد عشر ركعة في الوتر في الختام، كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • عند السؤال عن حكم ترك صلاة الوتر، أجاب شيخ الإسلام ابن تيمية أن صلاة الوتر سنة بإجماع المسلمين، ومن امتنع عن تركها رفضت شهادته.
  • إلا أنه يعتبر أن أفضل صلاة بعد الإلزام صلاة الليل، وأفضلها الوتر وركعتي الفجر لمكانتهما عند الله.

تعرف على: ماذا نفعل عند الشك في الصلاة؟

فضل صلاة الوتر

صلاة الوتر لها فضل عظيم وهي كالتالي :

  • ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث أن صلاة الوتر خير وأثمن من ثروة العرب أجمعين.
  • مثلما أشار به الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإبل الحمراء فهي أفضل وأشرف نقود وأغلى ثمن للعرب.
  • هذا تمثيل قدمه الرسول – صلى الله عليه وسلم – لأصحابه لتقريبهم للصورة وبيان مغزى هذه الصلاة، وكيف أنها تضاهي أموال الدنيا في الآخرة عند الله تعالى.

بهذا فنحن قد قمنا في هذا المقال بالرد على التساؤل المتعلق افضل وقت لصلاة الوتر، والأوقات التي يكون لها فضل عظيم لتلك الصلاة، علاوة علي عدد ركعاتها.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى